نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

192 جوهر المسيح هو الله

سرعة

192 جوهر المسيح هو الله

I

صار الله جسدًا ويُدعى المسيح،

لذلك المسيح الذي يعطي الحق للناس يُدعى الله.

وليست مبالغةً، إذ يملك، يملك جوهر الله.

يملك شخصيّة الله، والحكمة في عمله،

التي لا يمكن أن يبلغها أيّ إنسان.

أولئك الذين يطلقون على أنفسهم اسم المسيح،

ورغم ذلك لا يستطيعون القيام بعمل الله، هم كاذبون.

سيسقط منتحلو شخصية المسيح بالتأكيد.

ورغم أنّهم يسمون أنفسهم بالمسيح،

فهم لا يملكون أيّ شيء من جوهر المسيح.

II

المسيح ليس فقط تجليّ الله على الأرض،

لكنّه الجسد الذي اختاره الله،

ليقوم بعمله ويتمِّمه بين البشر، بين البشر.

ولا يحل أيّ إنسان مكان هذا الجسد،

الذي يمكنه القيام بعمل الله كما ينبغي.

ويعبّر عن شخصية الله،

ويمثّل الله على أكمل وجه، ويعطي الحياة للإنسان.

لذلك يقول الله أنّ حقيقة المسيح لا يستطيع الإنسان أن يحددها،

ولكنّ الله أجاب على ذلك وقرّره بنفسه.

لذلك إذا أردتَ حقًا أن تبحث عن طريق الحياة،

يجب أوّلا أن تعترف، أنّه من خلال حضوره لعالم البشر،

قد منح الإنسانَ طريق الحياة.

ليس في الماضي، بل اليوم.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:عمل الله وكلمته موجّهان إلى كل البشر

التالي:مسيح الأيام الأخيرة يجلب طريق الحياة الأبدية

قد تحب أيض ًا

  • ينبغي أن تهمل كلّ شيء من أجل الحق

    I يجب أن تعاني المشقّات في طريقك للحق. يجب أن تسلّم نفسك بالكامل، تحتمل الذلّ، وتجتاز المزيد من المعاناة. تفعل هذا من أجل ربح المزيد من الحق. يجب أن ت…

  • وجود البشر أجمعين معتمد على الله

    I عملُ اللهِ الأخيرِ ليس عقابُ الإنسان فقط، بل تحديدُ غايتِه وتحقيقُ اعترافِ جميعِ البشر بكلِّ ما فعلهُ الله. اللهُ يريدُ من كل شخصٍ أن يرى أنَّ كلّ…

  • آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

    البيت الأول عندما قدّم إبراهيم إسحق، رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح، واجتاز اختبار الله بنجاح. لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله، أو شخصًا عر…

  • هوية ومكانة الله ذاته

    I اللهُ هو من يَحكُمُ كلَّ الأشياء. الله هو من يُسَيِّرُ كلَّ الأشياء. هو خالقُ كلَّ شيء، هو من يُسَيِّرُ كلَّ شيء، هو من يَحكُمُ ويُعِيلُ الجَميع. هذ…