تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

جوهر المسيح هو الله

سرعة

جوهر المسيح هو الله

I

صار الله جسدًا ويُدعى المسيح،

لذلك المسيح الذي يعطي الحق للناس يُدعى الله.

وليست مبالغةً، إذ يملك، يملك جوهر الله.

يملك شخصيّة الله، والحكمة في عمله،

التي لا يمكن أن يبلغها أيّ إنسان.

أولئك الذين يطلقون على أنفسهم اسم المسيح،

ورغم ذلك لا يستطيعون القيام بعمل الله، هم كاذبون.

سيسقط منتحلو شخصية المسيح بالتأكيد.

ورغم أنّهم يسمون أنفسهم بالمسيح،

فهم لا يملكون أيّ شيء من جوهر المسيح.

II

المسيح ليس فقط تجليّ الله على الأرض،

لكنّه الجسد الذي اختاره الله،

ليقوم بعمله ويتمِّمه بين البشر، بين البشر.

ولا يحل أيّ إنسان مكان هذا الجسد،

الذي يمكنه القيام بعمل الله كما ينبغي.

ويعبّر عن شخصية الله،

ويمثّل الله على أكمل وجه، ويعطي الحياة للإنسان.

لذلك يقول الله أنّ حقيقة المسيح لا يستطيع الإنسان أن يحددها،

ولكنّ الله أجاب على ذلك وقرّره بنفسه.

لذلك إذا أردتَ حقًا أن تبحث عن طريق الحياة،

يجب أوّلا أن تعترف، أنّه من خلال حضوره لعالم البشر،

قد منح الإنسانَ طريق الحياة.

ليس في الماضي، بل اليوم.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:الله في السماوات وعلى الأرض أيضًا

التالي:مفعولُ الصلاة الحقيقية

قد تحب أيض ًا

  • أعمال الله تتم بالكلمة

    I بعد أن تكتسب بعض الخبرة، إن أدركت عملَ اللهِ وخطواته، وإن علمت ما تنجزه كلمته، ولِمَ الكثير ما زال لم يتحقق، وإذا كنت تملك الرؤيا ومعرفة شاملة بكل…

  • البشر والله يشتركان في نعيم الإتحاد

    I بدأ الله عمله في كلّ الكون، يستيقظ الجميع ليطوفوا حول عمله. وحين يسافر الله فيهم يتحرّرون. من قيود إبليس والمحنة العظيمة للأبد. فعندما يحين يوم الله…

  • حزن الفاسدين من البشر

    I السير عبر العصور مع الله، من يُعرفُ بحكمه لكل شيء، قدر جميع الكائنات الحية، المنظم والموجه لكل شيء؟ لقد استعصى ذلك على العقول البشرية ليس لأن طرق…

  • في الأيام الأخيرة، يُحقق اللهُ كل شيء بشكل أساسي من خلال الكلمة

    I في الأيامِ الأخِيْرةِ، حْينَ يَتَجَسدُ اللهُ، يستخدمُ الكلمةَ لِيُظْهِرَ ويُحَققَ كُلَ شيءِ. لنْ تَكونَ الحقائقُ مُهْمَةً، وكَلامُ اللهُ سَيَكْفْي…