69 جوهر عمل الإخضاع

المقطع الأول

مشكلة الإنسان الكبرى هي أنّه

لا يفكّر إلا في مصيره،

ويعبد تطلّعاته،

ويسعى إلى الله من أجلها.

هو لا يعبد الله لأنّه يحبّه.

ولذا فالأنانيّة والطّمع،

وكلّ الأشياء التي تعوق عبادته

يجب أن تتلاشى.

حينها سيتحقّق تأثير إخضاع الإنسان.


القرار

عمل الإِخضاع يحقّق أثره

باستبعاد مصير الإنسان وتطلّعاته،

وبدينونة شخصيّته المتمرّدة وتوبيخها،

لا بعقد الصّفقات،

ومنحِ الإنسان النّعمة والبركات،

بل باستبعاد حرّيته وتطلّعاته

للكشف عن إخلاصه.

هذا هو عمل الإِخضاع.


المقطع الثاني

في الإخضاعات الأولى للإنسان،

مِن الضروريّ تطهير

طموحاته الجامحة

ونقاط ضعفه المهلكة،

ومِن خلال ذلك، كشْف محبّته لله،

وتغيير وجهات نظره عن الحياة، وعن الله،

ومعنى الوجود.

بهذه الطّريقة تتطهّر محبّة الإنسان لله،

ويُخضَع قلب الإنسان حقًّا.


القرار

عمل الإِخضاع يحقّق أثره

باستبعاد مصير الإنسان وتطلّعاته،

وبدينونة شخصيّته المتمرّدة وتوبيخها،

لا بعقد الصّفقات،

ومنحِ الإنسان النّعمة والبركات،

بل باستبعاد حرّيته وتطلّعاته

للكشف عن إخلاصه.

هذا هو عمل الإِخضاع.


قنطرة

لكن في موقف الله تجاه كلّ مخلوقاته،

هو لا يُخضع بغرض الإخضاع.

بل يُخضع لكي يكسب الإنسان،

ومِن أجل مجده،

ولاستعادة الشبه الأصليّ للإنسان.


القرار

عمل الإِخضاع يحقّق أثره

باستبعاد مصير الإنسان وتطلّعاته،

وبدينونة شخصيّته المتمرّدة وتوبيخها،

لا بعقد الصّفقات،

ومنحِ الإنسان النّعمة والبركات،

بل باستبعاد حرّيته وتطلّعاته

للكشف عن إخلاصه.

هذا هو عمل الإِخضاع.


مقتبس من الكلمة، ج. 1. ظهور الله وعمله. استعادة الحياة الصحيحة للإنسان وأخذه إلى غاية رائعة

السابق: 68 الهدف الأساسي لعمل إخضاع الله للإنسان

التالي: 70 الناس مصنّفون بحسب عمل الإخضاع

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

269 الله يسعى لروحك وقلبك

1البشر التاركون عون القدير في الحياةيجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت.لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلكما زالوا يمانعون في غلق الأعين.في...

420 مفعولُ الصلاة الحقيقية

المقطع الأولفلتسلك بأمانةٍوصلّ لكي تتخلص مِن عمق الخداع بقلبك.صلّ لكي تطهّر نفسك. صلّ لله لكي يلمسك.حينئذٍ ستتغيّر تدريجيًّا...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب