نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

268 النجاح أو الفشل يعتمدانِ على سعي الإنسان

سرعة

268 النجاح أو الفشل يعتمدانِ على سعي الإنسان

مقدمة

على الإنسانِ تأدية واجبِهِ

لكونه خليقة الله،

والسَّعي لحبِّ الله بلا أيِّ خيار آخر،

لأنَّ اللهَ يستحقُّ محبَّة الإنسان.

المقطع الأول

على من يسعون لأن يحِبُّوا اللهَ

ألا يسعوا لمكاسب شخصيَّة،

أو لأشياءَ يريدونها شخصيًّا.

هذا هو السَّعي في الطريقِ الصحيح.

وإذا كان ما تسعى إليه هو الحقَّ،

وإذا كان ما تمارسه هو الحقَّ،

إذا حقَّقت تغييرًا في الشخصيَّة،

فالطريق الذي تسلكه صحيح.

القرار

سواء أكنت ستُكمَّل أم ستُنبَذ

فذلك متوقّف على سعيِك.

نجاحكَ أو فشلُك

متوقّفان على الطريق الذي تسلكه.

المقطع الثاني

إن كنت تسعى لِبركات الجسَد،

وتمارس الحقَّ وفقًا لتصوُّراتك،

دونَ أيِّ تغييرٍ في شخصيَّتك،

إن كنت لا تطيع اللهَ في الجسَدِ،

ولا تزال تعيش في حالة من الغموضِ،

فما تسعى إليه سيأخذك إلى الجحيم،

لأنَّ الطريق الذي تسلكه

هو طبعًا طريق الفشل.

القرار

سواء أكنت ستُكمَّل أم ستُنبَذ

فذلك متوقّف على سعيِك.

نجاحكَ أو فشلُك

متوقّفان على الطريق الذي تسلكه.

متوقّفان على الطريق الذي تسلكه.

سواء أكنت ستُكمَّل أم ستُنبَذ

فذلك متوقّف على سعيِك.

نجاحكَ أو فشلُك

متوقّفان على الطريق الذي تسلكه.

متوقّفان على الطريق الذي تسلكه.

من "النجاح أو الفشل يعتمدان على الطريق الذي يسير الإنسان فيه" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:لقد كسبتَ الكثير بسبب الإيمان

التالي:حثّ الله لنا

قد تحب أيض ًا

  • هلْ شعرتُمْ بآمالِ اللهِ لكُمْ

    I منْ الذي امتحنَهُ اللهُ في هذا العالمِ اللامتناهي؟ منْ قدْ سمعَ كلامَ روحِ اللهِ شخصيًّا؟ مَن مِن بينكم يمكنُ أن يضاهيَ أيوبَ؟ مَن منكم يماثلُ بطرس…

  • غير التَّائبين المقيَّدين بالخطيئة خلاصهم مستحيلٌ

    البيت الأول مَن يفكِّرون فقط بجسدهم وراحتهم، مَن إيمانهم غير راسخ، مَن يمارسون السِّحر والشَّعوذة، الفاسقون ذوو الملابس البالية، مَن يسرقون مِن الله، …

  • سلطان الله في كلِّ مكان

    البيت الأول سلطان الله موجود في كلِّ الأحوال. الله يفرض ويحدِّد مصير كلِّ إنسان، كلٌّ وفقًا لأفكاره ورغباته، ولن يتغيَّر بسبب تغيُّر البشر. البيت الث…

  • الله يسعى لروحك وقلبك

    I البشر التاركون عون القدير في الحياة يجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت. لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلك ما زالوا يمانعون في غلق الأعين. في العالم …