نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

682 اختبار كلام الله لك هو بركة لك

1 خضع جميع الناس للتنقية بسبب كلام الله، ولولا الله المُتجسِّد، لما نالت البشريّة بركة المعاناة على هذا النحو على الإطلاق، ويمكن أيضًا صياغة العبارة هكذا: أولئك القادرون على قبول تجارب كلام الله هم أناس مباركون، واستنادًا إلى معيار الناس الأصلي وسلوكهم ومواقفهم تجاه الله؛ فهم لا يستحقون تلقي هذا النوع من التنقية، ولكنهم تمتعوا بهذه البركة بسبب أن الله قد أقامهم. اعتاد الناس أن يقولوا إنهم لا يستحقون رؤية وجه الله أو سماع كلامه. واليوم، نال الناس تنقية من كلام الله بفضل إقامته ورحمته. هذه هي البركة التي تُمنح لكل شخص يعيش في الأيام الأخيرة – فهل اختبرتم هذا شخصيًا؟

2 عيّن الله النواحي التي يجب أن يعاني الناس فيها ويواجهون انتكاسات، ولا يستند هذا إلى متطلبات الناس أنفسهم، وهذا صحيح تمامًا. يجب أن يمتلك كل مؤمن القدرة على الخضوع لتجارب كلام الله وأن يعاني في إطار كلامه. هل هذا أمر يمكنكم رؤيته بوضوح؟ لذلك فإن المعاناة التي اجتزتها قد تم تعويضها ببركات اليوم؛ إن كنتَ لا تعاني لأجل الله، فلا يمكنك نوال مدحه. لربما تذمرت في الماضي، ولكن بغض النظر عن مدى تذمرك، فإن الله لا يذكر لك ذلك. لقد جاء اليوم ولا داعي لأن تنظر في أمور الأمس.

من "الحب الحقيقي لله حبٌ عفوي" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف

السابق:وحدها كلمة الله الحالية تستطيع أن تكمّل الإنسان

التالي:لا يمكنك معرفة جمال الله إلا وسط التجارب المؤلمة

قد تحب أيض ًا

  • كيفيةُ البحثِ عنْ آثارِ أقدامِ اللهِ

    I حيثُ إننا نبحثُ عنْ آثارِ أقدامِ اللهِ، ينبغي أنْ نبحثَ عنْ مشيئةِ اللهِ، نبحث عن كلام الله وأقوال الله، نبحث عن كلام الله وأقوال الله، لأنَّهُ حيثُ…

  • إيمان الإنسان الحقيقيِّ هو ما يأمله الله

    I يُلزِم الله الإنسان بمعاييرٍ صارمةٍ. إنْ كان ولاؤك له بشروطٍ، فلا يريد منك ما تزعُم أنّه إيمانُ. الله يمقت مَن بالنّوايا يخادعون، ومطالبهم مِنه يبتز…

  • أطع عمل الرُّوح لتظلّ تابعًا إلى النهاية

    I يتغيّر عمل الروح القدس من يوم لآخر، مرتقيًا خطوةً فخطوة مع إعلانات أعظم، هكذا يعمل الله لتكميل البشرية. إن عجز الإنسان عن مجاراته، فقد يُترَك. دون ق…

  • الله القدير قد أخضعنا

    البيت الأول الله القدير، الله العمليّ! لقد أفسدنا الشَّيطان كثيرًا. تنمو جذورنا الفاسدة في الخطيئة. ونعيش شبه الشَّيطان. نحن مملوؤون بشخصيَّة الشَّيطا…