فيلم مسيحي | التحرر من الشرك | مقطع 1: كيفية تمييز جوهر الفريسيين المتدينين

فيلم مسيحي | التحرر من الشرك | مقطع 1: كيفية تمييز جوهر الفريسيين المتدينين

756 |2019 يناير 11

إن قساوسة وشيوخ العالم المتدين هم جميعًا أشخاص يخدمون الله في الكنائس، ويقرأون الكتاب المقدس باستمرار، ويلقون العظات أمام المؤمنين، ويصلون من أجلهم ويظهرون لهم الرحمة. ولكن لم نقول عنهم إذاً إنهم فريسيون ومنافقون؟ ذلك أنهم، وتحديداً فيما يتعلق بمقاربتهم لعودة الرب، لا يحجمون فقط عن دراسة الموضوعات ذات الصلة أو الخوض فيها، بل على النقيض من ذلك، يقاومون بكل وقاحة أعمال الله القدير ويدينونها. لماذا يحدث هذا بالضبط؟

تأسس البرق الشرقي، أو كنيسة الله القدير، بفضل ظهور الله القدير وعمله، أي مجيء الرب يسوع الثاني، مسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. يعمل الممثلون الذين يظهرون في هذا الإنتاج على أساس غير ربحي، وهم لم يتقاضوا أي مبلغ من المال بأي شكل كان. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانية. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

عرض المزيد

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

مشاركة

إلغاء الأمر