سلسلة وعظيِّة: السعي للإيمان الحقيقي - من بوسعه تخليص البشرية وإحداث ثورة في مصيرنا؟

2021 نوفمبر 20

عند ذِكر المصير، فإن معظم الناس يوازنون بين امتلاك المال والمكانة والنجاح، والمصير الجيد، ويظنون أن الفقراء والمهمَّشين، وهؤلاء الذين يعانون البلاء والمصاعب، والمنظور إليهم بازدراء، لديهم مصير سيئ. لذا، فإنهم يتابعون المعرفة بحماس، لتغيير مصيرهم، على أمل أن يساعدهم ذلك على ربح الثروة والمكانة، وبالتالي تغيير مصيرهم. هل يعني امتلاك المال والمكانة والنجاح في الحياة حقًا أن لديك مصير جيد؟ هل الألم والبلاء يعني حقًا أن لديك مصير سيئ؟ هل يمكن للمعرفة أن تغير مصير الشخص؟ من يستطيع حقًا تخليص البشرية وإحداث ثورة في مصيرنا؟ هل يعني امتلاك المال والمكانة والنجاح في الحياة حقًا أن يكون لديك مصير جيد؟ هل المعاناة والمصائب تعني حقًا أن يكون لديك مصير سيء؟ هل يمكن للمعرفة أن تغير مصير الإنسان؟ من يستطيع حقًا تخليص البشرية وإحداث ثورة في مصيرنا؟ في هذه الحلقة من "السعي للإيمان الحقيقي"، سنساعدك على اكتشاف طريق البشرية لنيل الخلاص ودخول ملكوت السماوات.

عرض المزيد

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

مشاركة

إلغاء الأمر