91 عمل الأيام الأخيرة هو بالأساس لمنح الحياة للبشر‎‎

I

في هذا العصر، سيحققُ الله هذا بينكمْ: أن يمارسَ الجميعُ حقيقتَهُ،

أن يَحيَا الجميعُ بحسب كَلِمَتِهِ ويُحبُّوهُ بقلُوبِهِم.

كَلِمَةُ اللهِ هي أساسُ حياتِهِم.

كُلُّهُم لهُم قلوبٌ تخافُ الله.

من خلالِ تطبيقِ كلامِ الله، سيحكمونَ ويَملِكُونَ مع الله.

كلمات اللهِ فقط تَمنَحُ الإنسانَ الحياة.

كلِمَتُهُ تَمَنْحُ الإنسانَ النورَ، وتوضّحُ لَهُ طريقَ الممارسةِ.

هذا أكثر صحةً في عصرِ الملكوت.

II

كلامُ اللهِ يَحكُمُ الإنسان. كلامُ اللهِ هو الطعامُ ومَصدَرُ القُوة.

اشْعُرْ بالارتياحِ عندما تَأكُلُه.

إن لم تأكُلْهُ فلن تَجِدَ طريقاً تسلُكُه.

يقولُ الإنجيل: لَيْسَ بِالْخُبْزِ وَحْدَهُ يَحْيَا الإِنْسَانُ،

بَلْ بِكُلِّ كَلِمَةٍ تَخْرُجُ مِنْ فَمِ اللهِ.

الآن سيُحَقِّقُ اللهُ ذلكَ فِيكم.

كلمات اللهِ فقط تَمنَحُ الإنسانَ الحياة.

كلِمَتُهُ تَمَنْحُ الإنسانَ النورَ، وتوضّحُ لَهُ طريقَ الممارسةِ.

هذا أكثر صحةً في عصرِ الملكوت.

III

في هذا العصر، يَستخدِمُ اللهُ الكلِمةَ بشكلٍ أساسيٍ لِيَحكُمَ كُلَّ شيء.

يُدانُ الناس ويُكمَّلُون، ويكونونَ قادِرينَ على دُخولِ مَلَكُوتِه،

كُلُّ ذلكَ بِفَضلِ كلِمَتِه.

كلمات اللهِ فقط تَمنَحُ الإنسانَ الحياة.

كلِمَتُهُ تَمَنْحُ الإنسانَ النورَ، وتوضّحُ لَهُ طريقَ الممارسةِ.

هذا أكثر صحةً في عصرِ الملكوت.

اشربْ كلمةَ اللهِ يومياً. وكُلْ كلِمَةَ اللهِ يومياً.

لا تترُك الحقيقةَ الموجودةَ فيها. وسوفَ تكونُ كاملاً.

من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 90 كلمة الله سلطانٌ ودينونةٌ

التالي: 93 تحققُ الكلمةُ كلَّ شيءٍ في عصرِ الملكوتِ

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

330 هل شعرتم بآمال الله لكم

1 الإنسان "يحبني"، ليس لأن حبه لي فطري، ولكن لأنه يخشى التوبيخ. من ولد من بين الناس وهو يحبني؟ من يعاملني بمحبة كما لو كنت قلبه؟ لذلك ألخص...

685 تمسَّكْ بما على الإنسان فعله

Iتقديم عذراء، عذراء طاهرةٍ وجسد روحيّ مقدسيعني الحفاظ على قلب مُخلِص أمام الله.فقدرة البشر على الإخلاص لله هي الطهارة.عمل الروح القدس يشترط...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب