417 الله يعطي البشر ما يحتاجونه مِن خلال صرخاتهم

I

الصلاة الحقيقية تعبّر عمّا بقلبك لله.

استنادًا لمشيئته وكلامه.

الصلاة شعور قربك الشديد من الله، كما لو كان أمامك.

الصلاة تعني أن تخبر إلهك بالكثير،

وقلبك متألقاً كالشمس،

تشعر أنك ملهمٌ بجمال الله، وسيشعر من يسمعُكَ بالرضا.

الصلاة تجلب السلام والسرور معًا،

وتزيد من قوة محبتك لله، وستشعر بقيمة محبتك لله،

وهذا يبرهن أن صلواتك حقيقية.

II

الصلاة ليست شكليات، وليست إجراءات وتلاوة كلمات. ‎

الصلاة لا تعني تقليد الآخرين.

عبّر عمّا في قلبك وتأثر بالله.

حتى تكون صلواتك فعالة، عليك بقراءة كلمات الله.

ومن الصلاة بكلام الله ستجد الاستنارة‎.

أوه أوه أوه…

III

الصلاة الحقيقية يُظهرها قلب يتوق لمتطلباتِ الله،

وإرادة لكي توفيها، وأن تكره كل ما يكرهه الله.

وبناءً على الأسس التي لك بها معرفة،

ستكون كل حقائق الله واضحة،

وستملك إيماناً وطريقة للممارسة. ‎

هذه هي الصلاة الحقيقية.

نعم، هذه هي الصلاةُ الحقيقيةُ.

الصلاة تجلب السلام والسرور معًا،

وتزيد من قوة محبتك لله، وستشعر بقيمة محبتك لله،

وهذا يبرهنُ أن صلواتكَ حقيقيةٌ، حقيقيةٌ.

أوه أوه أوه…

صلواتك حقيقية.

صلواتكَ حقيقيةٌ.

من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 416 الصلاة الحقيقية

التالي: 418 معنى الصلاة

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

165 لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

1 في هذه المرة يأتي الله ليقوم بعمل ليس في جسد روحاني، بل في جسد عادي جدًا، وليس هو جسد التجسد الثاني لله فحسب، بل هو أيضًا الجسد الذي يعود...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب