نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

846 الله يعول كل شخص في صمت

سرعة

846 الله يعول كل شخص في صمت

I

الله يوفرُ احتياجاتِ الإنسانِ في كلِ مكانٍ وكلِ زمانٍ.

يراقبُ كلَّ أفكارِهِ، وكيف يجتازُ قلبُهُ التغييرَ.

يعطيه التعزية التي يحتاجها، و يكون مُشجِّعًا ومُرشِدًا له.

اللهُ لن يمنعَ أيَ شيءٍ عن الذي يحبُهُ،

وسوفَ تتكشفُ بركاتُه، وسيعطيها لمَنْ يتبعُهُ.

يعطيهم جميعاً نعمة، ورحمته تتدفق باتساع.

يعطي ما لديهِ ومَنْ هو بلا تحفظٍ.

II

رُغمَ تجاهلِ البشرِ لأفكارِهِ، اللهُ مايزال يقودُهم في النورِ،

ويعولُهم ويساعدُهم لكي يسلكوا طريقه

كي يتسلموا من يديه أجمل مصير.

اللهُ لن يمنعَ أيَ شيءٍ عن الذي يحبُهُ،

وسوفَ تتكشفُ بركاتُه، وسيعطيها لمَنْ يتبعُهُ.

يعطيهم جميعاً نعمة، ورحمته تتدفق باتساع.

يعطي ما لديهِ ومَنْ هو بلا تحفظٍ.

III

اللهُ لم يكشفْ أبدًا عن الألمِ الذي يحتملُه، ولم يكشفْ عن حالتِه الذهنيةِ.

لن تُسمعَ أيُ شكوى عندما لا يُبالي أحدٌ أو يفهمُ.

ينتظر الله يوم تستفيق البشرية.

اللهُ لن يمنعَ أيَ شيءٍ عن الذي يحبُهُ،

وسوفَ تتكشفُ بركاتُه، وسيعطيها لمَنْ يتبعُهُ.

يعطيهم جميعاً نعمة، ورحمته تتدفق باتساع.

يعطي ما لديهِ ومَنْ هو بلا تحفظٍ.

يعطي ما لديهِ ومَنْ هو بلا تحفظٍ.

يعطي ما لديهِ ومَنْ هو بلا تحفظٍ.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:ما الذي يسكبه الله من الإنسان؟

التالي:جوهر الله قدّوس

قد تحب أيض ًا

  • اللهُ المُتجسِّدُ في الأيَّامِ الأخيرةِ يُنهِي تدبيرَ اللهِ

    المقطع الأول الله يعمل في الجسد ويتكلَّم في الجسد، للتَّعامل مع الإنسان بشكلٍ أفضل وإخضاعه. عندما صار الله جسدًا لأوَّل مرة، فدى خطايا الإنسان وغفره…

  • آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

    البيت الأول عندما قدّم إبراهيم إسحق، رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح، واجتاز اختبار الله بنجاح. لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله، أو شخصًا عر…

  • الله القدير قد أخضعنا

    البيت الأول الله القدير، الله العمليّ! لقد أفسدنا الشَّيطان كثيرًا. تنمو جذورنا الفاسدة في الخطيئة. ونعيش شبه الشَّيطان. نحن مملوؤون بشخصيَّة الشَّيطا…

  • قدم قلبك وجسدك لتتميم إرسالية الله

    I كأعضاء في الجنس البشري ومسيحيين مكرسين، مسؤوليتنا والتزامنا أن نقدم جسدنا وعقلنا لتتميم إرسالية الله. لأن كياننا بأسره قد جاء من الله، وموجود بفضل …