نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

102 تمثَّلْ بالربِّ يسوعَ

سرعة

102 تمثَّلْ بالربِّ يسوعَ

البيت الأول

أكمل يسوع مهمَّة الله،

عمل الفداء لكلِّ البشر

مِن خلال عنايته بمشيئة الله،

بلا خططٍ أوْ هدفٍ أنانيٍّ.

وضع خطَّة الله في المركز.

صلَّى إلى الآب السماويّ،

طالبًا مشيئته.

كان يطلب وكان دائمًا يصلِّي.

القرار

إنْ أوليت الله كلَّ اهتمامك مثل يسوع

وأدرت ظهرك للجسد،

سيأتمنك الله على مهامٍ حيويَّة

ليمكِّنك مِن خدمته.

البيت الثاني

صلَّى وقال "الله الآب!

لتكن مشيئتك.

لا تتصرف وفقًا لمقاصدي،

تصرف بالطريقة التي تحقق خطتك.

لماذا ينبغي أنْ تهتمَّ بالإنسان الضَّعيف،

الذي يمثِّل نملةً في يدك؟

أرغب فقط في إتمام مشيئتك.

افعل بي حسبما تشاء".

القرار

إنْ أوليت الله كلَّ اهتمامك مثل يسوع

وأدرت ظهرك للجسد،

سيأتمنك الله على مهامٍ حيويَّة

ليمكِّنك مِن خدمته.

البيت الثالث

في الطَّريق إلى أورشليم،

شعر قلب يسوع بالألم.

لكنَّه حافظ على كلمته وتقدَّم

إلى مكان صلبه.

في النِّهاية سُمِّر على الصَّليب،

وصار صورةً للجسد الخاطئ،

مكمِّلًا عمل الفداء،

مرتفعًا فوق قيود الموت.

القرار

إنْ أوليت الله كلَّ اهتمامك مثل يسوع

وأدرت ظهرك للجسد،

سيأتمنك الله على مهامٍ حيويَّة

ليمكِّنك مِن خدمته.

القنطرة

عاش يسوع ثلاثةً وثلاثين عامًا،

وفعل كلَّ شيءٍ ليرضي الله،

لمْ يفكِّر قطُّ في مكسبٍ أو خسارةٍ،

بل في مشيئة الله الآب.

كانتْ خدمته

متماشيةً دائمًا مع مشيئة الله.

لذلك كان أهلًا أنْ يتولَّى

مسؤولية الفداء.

احتمل عذابًا لا محدودًا،

وجربَهُ الشيطانُ كثيراً.

ومع ذلك لم يخب أمله قط.

أوكله الله هذه المهمَّة بثقةٍ ومحبَّةٍ.

القرار

إنْ أوليت الله كلَّ اهتمامك مثل يسوع

وأدرت ظهرك للجسد،

سيأتمنك الله على مهامٍ حيويَّة

ليمكِّنك مِن خدمته.

الخاتمة

وفي أوقاتٍ مثل هذه فقط

ستجرؤ أن تقول إنك تنفِّذ مشيئته،

تكمل إرساليَّته،

وإنَّك حقًا تخدم الله.

من "كيف تخدم في انسجام مع إرادة الله" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:عليك أن تضع الإيمان بالله فوق كل شيء آخر

التالي:هل أنت على دراية بمهمتك

قد تحب أيض ًا

  • قدم قلبك وجسدك لتتميم إرسالية الله

    I كأعضاء في الجنس البشري ومسيحيين مكرسين، مسؤوليتنا والتزامنا أن نقدم جسدنا وعقلنا لتتميم إرسالية الله. لأن كياننا بأسره قد جاء من الله، وموجود بفضل …

  • أعمال الله تتم بالكلمة

    I بعد أن تكتسب بعض الخبرة، إن أدركت عملَ اللهِ وخطواته، وإن علمت ما تنجزه كلمته، ولِمَ الكثير ما زال لم يتحقق، وإذا كنت تملك الرؤيا ومعرفة شاملة بكل …

  • البشر والله يشتركان في نعيم الإتحاد

    I بدأ الله عمله في كلّ الكون، يستيقظ الجميع ليطوفوا حول عمله. وحين يسافر الله فيهم يتحرّرون. من قيود إبليس والمحنة العظيمة للأبد. فعندما يحين يوم…

  • الله يريد قلب الانسان الصادق

    I الناس اليوم لا تقِّدر الله. لا يوجد مكان له في قلوبهم. في اليوم الآتي، في المعاناة، أيُظهرون حباً، صادقاً له؟ هل أفعالُ اللهِ غيرُ قابلةٍ للتسديد؟ …