نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

149 هوية ومكانة الله ذاته

سرعة

149 هوية ومكانة الله ذاته

I

اللهُ هو من يَحكُمُ كلَّ الأشياء.

الله هو من يُسَيِّرُ كلَّ الأشياء.

هو خالقُ كلَّ شيء، هو من يُسَيِّرُ كلَّ شيء،

هو من يَحكُمُ ويُعِيلُ الجَميع.

هذه مكانةُ الله، هذه ماهِيتُه.

بالنسبة لكُلِّ شيء و لكُلِّ المخلوقات،

إنهُ خالقُ كُلَّ شيءْ وربُّ كُلِّ شيء.

هذه هي حقيقةُ ماهِيتِهِ، هويَّتُه مختلفة عن كُلِّ الأشياء.

ليسَ لأحدٍ من البشرِ أو من عالمِ الأرواح

يمكنه أن يدَّعِي بأنهُ الله أو يحتلَّ مكانَتَه؛

لِيَحُلَّ مَحَلَّهُ بأيِّ حُجّة أو وسيلة.

من بينِ كُلِّ الأشياء هو من لهُ هذه الهوية،

هذه القُوّةُ والسُّلطان، ويَحكُمُ كُلَّ شيء.

هو إلهنا الواحدُ والوحيدُ ذاتُه،

الواحدُ والوحيدُ ذاتُه.

II

اللهُ يعيشُ بينَ الخلقِ يَسِيرُ بينهم،

هو قادرٌ أيضًا أن يعلو عالياً فوق كل الأشياء.

هو قادرٌ أن يتواضع وأن يَتجسَّد،

أن يُصبحَ بشراً من لحمٍ ودم.

يلتقي بالناسِ وجها لوجه، يُشاركُهُم أحزانَهُم وأفراحَهُم،

و يُسَيِّرُ ويقررُ مصيرَ كُلِّ شيء

واتجاهَ كُلِّ شيءٍ، لا بل أكثرَ من ذلك.

يُوَجِّهُ مصيرَ واتجاهَ البشَرِ أجمعين.

إله كهذا يستحِقُّ أن يُعبَد

وأن يُطاع وأن يعرِفَهُ كلُّ إنسان.

لا يَهُمُّ من أيِّ عرقٍ بشريٍ أنتَ،

لا يَهُمُّ من أيِّ نوعٍ من البشرِ أنتَ.

ثقْ باللهِ واتبَعهُ وقدِّسهُ واقبَل سيادَتَه

وارضَ اختيارَهُ لمصيركَ واقبَل سيادَتَه.

بالنسبة لكُلِّ إنسان يَنبِضُ بالحياة،

إنه خيارُكَ، خيارُكَ الوحيد،

إنه خيارُكَ الوحيد.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:شخصيةُ اللهِ البارةُ فريدةٌ

التالي:كيفَ يتحكَّم اللهُ في كلِّ الأشياءِ

قد تحب أيض ًا

  • آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

    البيت الأول عندما قدّم إبراهيم إسحق، رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح، واجتاز اختبار الله بنجاح. لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله، أو شخصًا عر…

  • أطع عمل الرُّوح لتظلّ تابعًا إلى النهاية

    I يتغيّر عمل الروح القدس من يوم لآخر، مرتقيًا خطوةً فخطوة مع إعلانات أعظم، هكذا يعمل الله لتكميل البشرية. إن عجز الإنسان عن مجاراته، فقد يُترَك. دون ق…

  • وجود البشر أجمعين معتمد على الله

    I عملُ اللهِ الأخيرِ ليس عقابُ الإنسان فقط، بل تحديدُ غايتِه وتحقيقُ اعترافِ جميعِ البشر بكلِّ ما فعلهُ الله. اللهُ يريدُ من كل شخصٍ أن يرى أنَّ كلّ…

  • اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

    I ما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ! أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون. رأينا خرابَ أورشليم! نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات الله …