901 ما دمت لا تترك الله

حبُّ اللهِ ورحمتُه

يتخللانِ عملَ التدبير الذي يقوم به

من أولِّ التفاصيلِ إلى آخرها.

حتى لو لم يشعرِ الإنسانُ بِنيَّتِه،

اللهُ يعملُ ما عليهِ فعلهُ بلا كلل.

وإن لم يفهمِ الإنسانُ تدبيرَ الله،

عمله يوفر الدعم الذي يشعر به الجميع.

حبُّ اللهِ ورحمتُه

يتخللانِ عملَ التدبير الذي يقوم به

من أولِّ التفاصيلِ إلى آخرها.

اللهُ يَمنَحُكَ الحبَّ والحياة؛ قد لا تشعُرُ بهما اليوم،

لكن طالما لم تتخلَّ عنه

وعن رغبةِ البحثِ عن الحقيقة؛

مؤكد سترى ابتسامة الله يوماً ما.

لأن غايةَ اللهِ من عملِ التدبير

هو انتزاعُ البشرِ من تحتِ مُلكِ الشيطان،

وعدمُ التخلي عمن أفسدهُم الشيطان،

ومن يعارضون إرادة الله.

حبُّ اللهِ ورحمتُه

يتخللانِ عملَ التدبير الذي يقوم به

من أولِّ التفاصيلِ إلى آخرها.

من "لا يمكن خلاص الإنسان إلا وسط تدبير الله" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 900 الله يخلِّص الإنسان إلى الحد الأقصى

التالي: 902 هوية ومكانة الله ذاته

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

908 سلطان الله في كلِّ مكان

البيت الأولسلطان الله موجود في كلِّ الأحوال.الله يفرض ويحدِّد مصير كلِّ إنسان،كلٌّ وفقًا لأفكاره ورغباته،ولن يتغيَّر بسبب تغيُّر...

85 كل الطريق بصحبتك

البيت الأولجُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور.بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور.كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب