903 سلطان الله فريد

I

سلطان الله فريدٌ؛ إنهُ جوهره وتعبيره الخاص،

لا توجد كائنات أخرى تمتلكه،

مخلوقة أو غير مخلوقة.

الخَالِقُ وَحْدَهُ مَنْ لَهُ مِثْلَ هَذَا السُّلْطَانِ،

اللهُ الفَرِيدُ لَهُ هَذَا الجَوْهَرُ.

خلقَ اللهُ كلَّ شيءٍ، ويملكُ السيادةَ عليها جميعاً.

لا يتحكمُ في بعضِ الكواكبِ فحسبَ،

ولا في جزءٍ منَ الخليقةِ أوِ البشريةِ فقطْ.

لَكِنَّهُ يُمْسِكُ الكُلَّ فِي يَدَيْهِ القَدِيرَتَيْنِ، الكَبِيرُ والصَّغِيرُ،

المَرْئِيُّ وَالمَخْفِيُّ، مِنْ النُّجُومِ إِلَى الخَلَايَا الدَّقِيقَةِ،

وَكُلَّ الكَائِنَاتِ المَوْجُودَةِ فِي أَشْكَالٍ أُخْرَى.

هذا بالتحديدِ ما يُعنى بـ"كلِّ شيءٍ" يتحكمُ فيهِ اللهُ.

II

يبدو سلطانُ اللهِ صعبَ الفهمِ،

ولكنَّهُ ليسَ نظريًّا إطلاقاً.

إنهُ معَ الإنسانِ في كلِّ الأوقات.

يمكنُ للإنسانِ أنْ يرى ويشعرَ كم هو حقيقيٌّ.

تُثبتُ هذه الحقيقة وجودَ سلطانِ اللهِ،

وتجعلُ الإنسانَ يدركُ أنَّ اللهَ وحدَهُ يملكُ هذا السلطانَ.

خلقَ اللهُ كلَّ شيءٍ، ويملكُ السيادةَ عليها جميعاً.

لا يتحكمُ في بعضِ الكواكبِ فحسبَ،

ولا في جزءٍ منَ الخليقةِ أوِ البشريةِ فقطْ.

لَكِنَّهُ يُمْسِكُ الكُلَّ فِي يَدَيْهِ القَدِيرَتَيْنِ، الكَبِيرُ والصَّغِيرُ،

المَرْئِيُّ وَالمَخْفِيُّ، مِنْ النُّجُومِ إِلَى الخَلَايَا الدَّقِيقَةِ،

وَكُلَّ الكَائِنَاتِ المَوْجُودَةِ فِي أَشْكَالٍ أُخْرَى.

هذا بالتحديدِ ما يُعنى بـ"كلِّ شيءٍ" يتحكمُ فيهِ اللهُ.

هذا هوَ العالمُ الذي يتقلدُ فيهِ قوتَهُ،

ونطاقُ سيادتِهِ وحُكمِهِ.

من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 902 هوية ومكانة الله ذاته

التالي: 904 سلطان الله رمز لهويته

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

30 قد كُشفت كلُّ الأسرار

إله البر القدير، القدير!فيك كل شيء مُعلن.كل سر، من الأزل إلى الأبد،لم يكشفه إنسان،مُعلن فيك وظاهر.1لا حاجة للطلب والبحث على غير هدى،لأن...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب