184 تجسدَ اللهُ ليهزمَ الشيطانَ ويخلصَ الإنسانَ

مقدمة

يفعل الله المتجسِّد ما لا يستطيع الإنسان فعله،

فجوهره ليس كجوهر الإنسان.

يمكنه أنْ يخلِّص الإنسان لأنَّ هويَّته مختلفة عن هويَّة الإنسان.

البيت الأول

الله المتجسِّد، هو مثل الإنسان

لكنَّه أهمُّ قيمةً منه،

لأنَّه يعمل ما لا يستطيعُ روحُ الله عمله،

فيُمكِنُه تقديم شهادةً أفضلَ لله وكَسْبَ الإنسان.

هذا الجسد طبيعيٌّ وعادي،

لكنَّّ مساهمته مِن أجل البشر تجعله أكثر أهميّةً وقيمةً للإنسان.

قيمة وأهميَّة هذا الجسد هي شيءٌ لا يمكن حسبانه.

القرار

هذا الجسد مهمٌّ جدًّا للبشر،

لأنَّه إنسانٌ، بل أهمُّ مِن ذلك، هو الله.

هو قادرٌ على فعل ما لا يستطيع الإنسان فعله،

ويخلِّص الإنسان الفاسد الذي يعيش معه على الأرض.

البيت الثاني

مع أنَّ هذا الجسد لا يستطيع تدمير الشَّيطان مباشرةً،

لكنَّ عمله يهزم الشَّيطان ويخضع الإنسان،

ويجعل الشَّيطان يخضع لسيادته بشكلٍ كامل.

يتجسَّد الله فيخلِّص الإنسان، ويهزم الشَّيطان.

لا يُدمر الشيطان مباشرةً بل يتجسّد ليعمل

ويخضع الإنسان الذي أفسده الشيطان.

ليقدِّم لنفسه شهادةً أفضل أمام المخلوقات،

ويخلِّص الإنسان الفاسد.

القرار

هذا الجسد مهمٌّ جدًّا للبشر،

لأنَّه إنسانٌ، بل أهمُّ مِن ذلك، هو الله.

هو قادرٌ على فعل ما لا يستطيع الإنسان فعله،

ويخلِّص الإنسان الفاسد الذي يعيش معه، على الأرض.

قنطرة

الله يهزم الشَّيطان بتجسُّده.

وهذا مقنعٌ أكثر مِن تدمير روح الله للشَّيطان بشكلٍ مباشر.

الله المتجسِّد يساعد الإنسان كي يعرف الخالق

ويقدِّم شهادةً، شهادةً أفضل لنفسه أمام المخلوقات.

القرار

هذا الجسد مهمٌّ جدًّا للبشر،

لأنَّه إنسانٌ، بل أهمُّ مِن ذلك، هو الله.

هو قادرٌ على فعل ما لا يستطيع الإنسان فعله،

ويخلِّص الإنسان الفاسد الذي يعيش معه، على الأرض.

من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 183 انكشفتْ قوةُ اللهِ وسلطانُهُ في الجسدِ

التالي: 185 كيف يرى الله البشر

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

165 لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

1 في هذه المرة يأتي الله ليقوم بعمل ليس في جسد روحاني، بل في جسد عادي جدًا، وليس هو جسد التجسد الثاني لله فحسب، بل هو أيضًا الجسد الذي يعود...

170 شهادةُ حياة

1قد يُقبض عليَّ بسبب تقديم الشَّهادة لله،وأعرف في قلبي أنَّ هذه المعاناةهي مِن أجل البر.لو ذهبت حياتي كشرارةٍ في غمضة عينٍ،سأظلُّ أفتخر...

85 كل الطريق بصحبتك

البيت الأولجُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور.بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور.كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب