871 تواضع الله جميل جدًا

I

الله يتواضع ويقوم بعمله في الدنسين والفاسدين ليُكمِّلهم.

الله تجسد

ليقوم برعايتهم وتوفير احتياجاتهم،

ويأتي إلى قلب التنين الأحمر العظيم ليخلص ويُخضِع الفاسدين،

لينجز مهمة تحويلهم لأشخاص جدد.

يتواضع ليتجسد ويتحمل المشقة الناجمة عن ذلك.

إنها مهانة عظمى لروح الله.

الله سامٍ وعظيم والإنسان شرير ووضيع.

لكن الله يكلمهم ويعولهم ويعيش بينهم.

إنه متواضعٌ ومحبوبٌ جدًا.

II

الله يعيش في الجسد حياة عادية،

مؤكدًا أنه وضع نفسه.

روح الله العظيم يأتي كإنسان عادي

ليقوم بعمل الروح.

أنتم لا تستحقون عمله، ولا الصعاب التي عاناها.

وهذا يظهر في صفاتكم وبصيرتكم وعقلكم.

أنتم لا تستحقون عمله، ولا الصعاب التي عاناها.

وهذا يظهر في بشريتكم وحياتكم.

الله سامٍ وعظيم والإنسان شرير ووضيع.

لكن الله يكلمهم ويعولهم ويعيش بينهم.

إنه متواضعٌ ومحبوبٌ جدًا.

من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 869 يعاني الله بشدة ليُخلِّص الإنسان

التالي: 872 الله يقاسي إذلالًا كبيرًا

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

85 كل الطريق بصحبتك

البيت الأولجُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور.بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور.كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة...

660 أغنيَّة الغالبين

Iالملكوت يتنامى في هذا العالم.الملكوت يتنامى في هذا العالم.يتشكَّل بين البشر، ويعلو بينهم.لا يمكن لأيِّ قوّةٍ تدمير ملكوت الله.الله يسير...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب