نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

170 كلّ شعب الله يعبِّر عن مشاعره

سرعة

170 كلّ شعب الله يعبِّر عن مشاعره

I

إشخصْ للملكوت حيث يملُك الله على الكلّ.

مُنذ بِدْء الخليقةِ إلى يومِنا هذا،

اجتاز أبناء الله مشقات عديدة بإرشاده.

خلال نجاحات ونكبات اجتازوا. لكنهم الآن يسكنون في نوره.

من لا يبكي على ظلم البارحة؟

من لا يذرف دموعًا من أجل حياة اليوم التي ربحوها؟‎

من لا يغتنم هذه الفرصة ليكرس قلبه لله؟

عن شغفكم وخبرتكم ألا تعبرون؟

من لا يبكي على ظلم البارحة؟

من لا يذرف دموعًا من أجل حياة اليوم التي ربحوها؟‎

من لا يغتنم هذه الفرصة ليكرس قلبه لله؟

عن شغفكم وخبرتكم ألا تعبرون؟

II

يقدم الناس أفضل ما لديهم لله. يندم البعض على حماقاته.

يكره البعض أنفسهم من أجل سعيهم في الماضي.

لقد عرفوا أنفسهم جميعًا، ورأوا أفعال الشيطان، وعجائب الله.

داخل قلوبهم يعيش الله، إذ قد اكتمل عمله.

من لا يبكي على ظلم البارحة؟

من لا يذرف دموعًا من أجل حياة اليوم التي ربحوها؟‎

من لا يغتنم هذه الفرصة ليكرس قلبه لله؟

عن شغفكم وخبرتكم ألا تعبرون؟

من لا يبكي على ظلم البارحة؟

من لا يذرف دموعًا من أجل حياة اليوم التي ربحوها؟‎

من لا يغتنم هذه الفرصة ليكرس قلبه لله؟

عن شغفكم وخبرتكم ألا تعبرون؟

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:اللهُ يَخلُقُ غدًا أجمَلَ للبشريةِ

التالي:الله يملك في الملكوت

قد تحب أيض ًا

  • الله يضع كل أمله في الإنسان

    I مُنذُ البِدايَةِ و حتّى اليوم البشرية وحدها تمكنت من أن تكلم الله وتحاوره. مِن كُلُّ المخلوقاتِ الحيّة البشرية وحدها من تستطيع أن تكلم الله وتحاوره…

  • محبَّة الله تحيط قلبي

    البيت الأول شمس البرِّ تشرق في المشارق. يا الله! مجدك يملأ الأرض والسَّماء. حبيبي المحبوب، حبُّك يطوِّقني. مَن ينشدون الحقَّ جميعًا لله محبُّون. باكرً…

  • اللهُ المُتجسِّدُ في الأيَّامِ الأخيرةِ يُنهِي تدبيرَ اللهِ

    المقطع الأول الله يعمل في الجسد ويتكلَّم في الجسد، للتَّعامل مع الإنسان بشكلٍ أفضل وإخضاعه. عندما صار الله جسدًا لأوَّل مرة، فدى خطايا الإنسان وغفره…

  • قدم قلبك وجسدك لتتميم إرسالية الله

    I كأعضاء في الجنس البشري ومسيحيين مكرسين، مسؤوليتنا والتزامنا أن نقدم جسدنا وعقلنا لتتميم إرسالية الله. لأن كياننا بأسره قد جاء من الله، وموجود بفضل …