تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

واقعيةُ اللهِ ومحبتُهُ

سرعة

واقعيةُ اللهِ ومحبتُهُ

I

"صنعَ يهوه لآدمَ وحواءَ معاطفَ منْ جلودٍ، وألبسَهُمْ إياها".

ما يمكنُ أنْ نراهُ منْ هذهِ الصورةِ

هوَ أنَّ اللهَ يَظهرُ في دورِ أبِ وأم آدمَ وحواءَ.

،خلقَ اللهُ آدمَ وحواءَ، واتخذَهما كشريكيه

كعائلتِهِما الوحيدةِ، واعتنى بحياتِهِما،

واهتمَّ أيضًا بكلِّ، كلِّ احتياجاتِهِما الأساسيةِ.

ويَظهرُ اللهُ في دورِ أبِ وأمِّ آدمَ وحواءَ،

كأبٍ وأمٍّ لآدمَ وحواءَ.

آهِ… آهِ… آهِ… آهِ…

II

في هذا العملِ الذي يقومُ بهِ اللهُ،

لا يقدرُ الإنسانُ أنْ يرى مدى سموِّ اللهِ أوْ سيادتِهِ العليا،

ولا يمكنُهُمْ أنْ يَرَوْهُ يكتنُفُهُ الغموضُ أو يرَوْا غضبَهُ وجلالَهُ.

كلُّ ما يمكنُهُمْ أنْ يرَوْهُ هوَ محبةُ اللهِ واتضاعِهِ.

ويمكنُهُمْ أنْ يرَوْا اهتمامَهُ بالإنسانِ وأيضًا واجبَهُ وعنايتَهُ بالإنسانِ.

الطريقةُ التي فكرَ اللهُ بها في آدمَ وحواءَ وعاملَهُما بها

تشبهُ تمامًا عنايةَ الأبوينِ البشريينِ بأولادِهِما،

تشبهُ عنايةَ واهتمامَ ومحبةَ الأبوينِ البشريينِ بأبنائِهِما وبناتِهِما،

حقيقيةٌ وصحيحةٌ ويمكنُ أنْ تُرى وتُلمسَ.

الطريقةُ التي فكرَ اللهُ بها في آدمَ وحواءَ وعاملَهُما بها

تشبهُ تمامًا عنايةَ الأبوينِ البشريينِ بأولادِهِما،

تشبهُ عنايةَ واهتمامَ ومحبةَ الأبوينِ البشريينِ بأبنائِهِما وبناتِهِما،

حقيقيةٌ وصحيحةٌ ويمكنُ أنْ تُرى وتُلمسَ، ويمكنُ أنْ تُرى وتُلمسَ.

III

لمْ يضعْ اللهُ نفسَهُ في مكانٍ مرتفعٍ وعظيمٍ،

بلْ خلقَ الله بيدِيهِ ثيابًا للإنسانِ ليلبَسَها.

لمْ يضعْ اللهُ نفسَهُ في مكانٍ مرتفعٍ وعظيمٍ،

بلْ خلقَ الله بيدِيهِ ثيابًا للإنسانِ ليلبَسَها.

على الرغمِ منْ أنَّ هذا شيءٌ بسيطٌ، شيءٌ بسيطٌ للغايةِ ليُذكرُ،

فإنَّ هذا يجعلُ كلَّ منْ يَتَّبِعُونَ اللهَ،

الذينَ كانوا مملوئينَ بأفكارٍ مبهمةٍ،

يرونَ منْ هوَ بحقٍّ، هوَ أصيلٌ، وهوَ جميلٌ أيضًا،

يرونَ أنهُ متواضعٌ وأمينٌ، متواضعٌ وأمينٌ.

هوَ أصيلٌ، وهوَ جميلٌ أيضًا،

يرونَ أنهُ متواضعٌ وأمينٌ، متواضعٌ وأمينٌ.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:بما أن الله يخلص الإنسان فسيمنحه الخلاص الأبدي

التالي:شخصيةُ اللهِ البارةُ فريدةٌ

قد تحب أيض ًا

  • أين منزلي

    I ألتقطُ ورقتي والفرشاة، وأرسمُ منزلاً صغيرًا، أمي في المنزلِ، وأبي أيضًا. أختي وأنا نلعبُ في ضوءِ الشمسِ. مليئَتيْنِ بالدفءِ إذْ تشرقُ الشمسُ علينا. …

  • في الأيام الأخيرة، يُحقق اللهُ كل شيء بشكل أساسي من خلال الكلمة

    I في الأيامِ الأخِيْرةِ، حْينَ يَتَجَسدُ اللهُ، يستخدمُ الكلمةَ لِيُظْهِرَ ويُحَققَ كُلَ شيءِ. لنْ تَكونَ الحقائقُ مُهْمَةً، وكَلامُ اللهُ سَيَكْفْي…

  • كلام الله هو الطّريق الذي على الإنسانِ التّمسّك بِه

    I في كلّ عصر، يمنحُ الله الإنسان الكلام عندما يعمل في العالم، يقول بعض الحقائق للإنسان. تلك الحقائق هي بمثابة الطريق الذي يلتزم به الإنسان، وهي أيض…

  • أعمال الله تتم بالكلمة

    I بعد أن تكتسب بعض الخبرة، إن أدركت عملَ اللهِ وخطواته، وإن علمت ما تنجزه كلمته، ولِمَ الكثير ما زال لم يتحقق، وإذا كنت تملك الرؤيا ومعرفة شاملة بكل…