37 كُمّل عمل الله العظيم

نحن الذين نتبع مسيح الأيام الأخيرة نشهد للكون كله:

كُمّل عمل الله العظيم.

ظهر الله القدير في الجسد،

وعبّر عن الحقائق ليخلّص البشرية.

لقد سمعنا صوت العريس،

فقد رُفعنا أمام الله.

حضرنا أخيًرا عشاء عرس الخروف،

ودخلنا تدريب الملكوت.

بدأت الدينونة مع بيت الله،

كُشف بالكامل عن شخصيته.

أخضعَتنا حقيقة كلام الله لها،

فنحن نركع أمام الله ونعبده.

قلوبنا وعقولنا قد

جُرّدت بكلام الله.

بعد خضوعنا لتجارب الله وتنقيته،

طُهّرت شخصياتنا الفاسدة.

عبر دينونة الله،

نرى بِرّه وقداسته.

شعب الله مطيع له،

ومخلص لله حتى الموت.

هزم الله الشيطان بشكل كليّ،

صانعًا مجموعة غالبين.

نحن الذين نتبع مسيح الأيام الأخيرة

نشهد للكون كله:

كُمّل عمل الله العظيم،

وقد ربح المجد كله.

كشف الله القدير عن دينونة الأيام الأخيرة،

بادئًا عصر الملكوت.

كل الطوائف مذعورة،

كل الناس مجبَرون على البحث عن الطريق الحق.

تسمع العذارى الحكيمات صوت الله

فيُرفَعْنَ أمام الله قبل حلول الكارثة.

كل من يرفضون تقبّل مسيح الأيام الأخيرة

سيغرقون في الكارثة.

الله قدير وحكيم في عمله،

فهو يصنّف كل الناس بحسب أنواعهم.

تأتي كل الأوطان والشعوب إلى النور،

وتخضع أمام عرش الله.

آفاق الملكوت ساطعة بشكل لامتناهٍ،

وترسم مشهدًا متقدًا.

ستقضي الكارثة على البشرية الشريرة،

وتكشف عن بِرّ الله وجلالته.

تتحقّق كل كلمة من كلام الله،

وسيكمّل كلام الله كل الأمور.

ظهر ملكوت المسيح على الأرض،

فيعيش الله مع شعبه.

نحن الذين نتبع مسيح الأيام الأخيرة

نشهد للكون كله:

كُمّل عمل الله العظيم،

وقد ربح المجد كله.

نحن الذين نتبع مسيح الأيام الأخيرة

نشهد للكون كله:

كُمّل عمل الله العظيم،

وقد ربح المجد كله.

وقد ربح المجد كله.

السابق: 36 سبحوا الله القدير بأصوات مرتفعة

التالي: 38 سبِّحوا اللهَ لنيلِهِ المجدَ

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

296 حزن الفاسدين من البشر

Iالسير عبر العصور مع الله،من يُعرفُ بحكمه لكل شيء،قدر جميع الكائنات الحية،المنظم والموجه لكل شيء؟لقد استعصى ذلك على العقول البشريةليس لأن...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب