36 سبحوا الله القدير بأصوات مرتفعة

1

الله القدير، مسيح الأيام الأخيرة

يظهر في شرق العالم.

يقول الحق ليخلص البشر،

إنه ظهور المخلص.

يسمع شعب الله صوته، ويُرفعون إلى عرشه.

نحن نأكل ونشرب كلام الله،

نعرف الحقائق والأسرار،

يُخضعنا كلام الله بالكامل.

إذ نجتاز التجارب والتنقية،

نقاسي الألم بشدة، وفسادنا يتطهر.

من خلال قبول تدريب الملكوت،

نكسب الحق ونحصل على الحياة.

نسبح الله القدير بصوت مرتفع؛

لأنه يطهرنا ويخلص حياتنا.


2

خلال الاضطهاد والتجارب،

نرى وجه الشيطان القبيح.

يُستخدم الشيطان لتكميل الإنسان،

حتى يفهم الإنسان الحق ويعرف الله.

نحن نكره الشيطان تمامًا، سنتبع الله إلى النهاية.

يقول الله الحق ويُخضع البشر،

على الرغم من أن الفساد يمد جذوره عميقًا.

كلام الله يدين ويطهر

ذرية التنين العظيم الأحمر.

في أرض التنين يُصنع الغالبون.

من خلال قبول تدريب الملكوت،

نحصل على الحق ونحصل على الحياة.

نسبح الله القدير بصوت مرتفع؛

لأنه يطهرنا ويخلص حياتنا.


3

لقد هزم الله الشيطان بالتمام،

وقد حصل على كل المجد.

كلمة المسيح هي الحق

والطريق والحياة وهذا لا يُدحض.

ينبغي على الإنسان أن يحب تواضع الله ويعشقه بالتأكيد.

شخصية الله بارة،

ننظر إليه بتبجيل.

أعماله عجيبة، وصعبة الإدراك،

نسبحه بالتمام إلى الأبد.

تجعل قوة الله كل الأراضي تخضع له وتعظمه

من خلال قبول تدريب الملكوت،

نحصل على الحق ونحصل على الحياة.

نسبح الله القدير بصوت مرتفع؛

لأنه يطهرنا ويخلص حياتنا.


4

ننال طريق الحياة الأبدية

ونسبح الله بأصوات عالية

من خلال قبول تدريب الملكوت،

نحصل على الحق ونحصل على الحياة.

نسبح الله القدير بصوت مرتفع؛

لأنه يطهرنا ويخلص حياتنا.

السابق: 35 انهض وارقص لله

التالي: 37 كُمّل عمل الله العظيم

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

165 لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

لا أحد يدري بوصول الله،لا أحد يرحّب به.وما زاد، أنّ لا أحد يعرف كلّ ما سيفعله.Iتظلّ حياة الإنسان ثابتةً؛نفس القلب، والأيّام المعتادة.يحيا...

269 الله يسعى لروحك وقلبك

Iالبشر التاركون عون القدير في الحياةيجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت.لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلكما زالوا يمانعون في غلق الأعين.في...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب