831 آمن بأنّ الله سيكمّل الإنسان بلا شك

1 ي المستقبل، سيتم تحديد ما إذا كنت مباركًا أو ملعونًا بناء على التصرفات التي تقوم بها اليوم. إذا أردت أن يُكمِّلك الله فسيكون هذا الآن في هذا العصر، ولن تكون هناك فرصة أخرى في المستقبل. الآن، يريد الله حقًا أن يجعلك كاملاً، وهذا ليس مجرد كلام. يريد الله في المستقبل أن يُكمِّلك بغض النظر عن التجارب التي أصابتك، أو الأحداث التي وقعت، أو الكوارث التي حلّت بك، وهذه حقيقة مؤكدة لا شك فيها. من حقيقة أن كلمة الله عبر العصور والأجيال لم تصل أبدًا إلى مثل هذا الارتفاع الكبير الذي بلغته اليوم، فقد دخلت أعلى مدى، وعمل الروح القدس بين جميع الناس اليوم غير مسبوق. لم يتذوق هذا أي شخص بالكاد من الأجيال الماضية. حتى في زمن يسوع، لم تكن هناك رؤى كرؤى اليوم؛ لقد وصلت الكلمات المنطوقة لكم والأشياء التي تفهمونها والأشياء التي تختبرونها إلى مستويات عليا. أنتم لا تحيدون في خضم التجارب والتوبيخات، وهذا يكفي لإثبات أن عمل الله قد بلغ مستوى من الروعة لم يسبق له مثيل. هذا ليس شيئًا يستطيع الإنسان فعله وهو ليس شيئًا يحفظه الإنسان، بل هو عمل الله نفسه. لذلك، يمكن أن يُرى من العديد من حقائق عمل الله أن الله يريد أن يُكمِّل الإنسان، وهو قادر بالتأكيد على جعلكم كاملين.

من "عن أداء كل شخص لوظيفته" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 830 كونوا شهودًا كأيّوب وبطرس

التالي: 832 الله قد عزم على أن يكمّل هذه المجموعة من الناس

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

330 هل شعرتم بآمال الله لكم

1من الذي امتحنه اللهفي هذا العالم اللامتناهي؟من قد سمع كلام روح الله شخصيًا؟من من بينكم يمكن أن يضاهي أيوب؟من منكم يماثل بطرس؟لماذا ذكر...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب