516 اقبلوا كلمة الله لتعيشوا اختبارًا أعمق

كلما كان الناس أكثر تقبلاً لكلام الله، أصبحوا أكثر استنارةً وازدادوا جوعًا وعطشًا للسعي لمعرفة الله. أولئك الذين يستقبلون كلام الله هم فقط القادرون على أن تكون لديهم خبرات أعمق وأكثر ثراءً؛ إنهم الوحيدون الذين تزدهر حياتهم ازدهارًا تدريجيًا. يجب على كل مَنْ يسعى للحياة أن يتعامل مع هذا كما لو كان عمله، ويجب أن يكون لديه شعور بأنه لا يستطيع العيش بدون الله، وأنه لا يوجد أي نجاح بدون الله، وكل شيء بدون الله حماقة. يجب أن يكون لديه قرار بعدم فعل أي شيء دون وجود الروح القدس، وألا يكون مستعدًا لفعل أي شيء آخر إذا لم تأتِ قراءته لكلام الله بثمر، ولا ينبغي أن يتصرف لأجل إشباع رغباته. تأتي خبرات الحياة من خلال استنارة الله وإرشاده، كما أنها ثمرة لجهودكم الذاتية. يجب أن يتوفر فيكم شرط عدم تقديم الأعذار لأنفسكم في خبرة حياتكم.

من "كيفية الدخول في حالة طبيعية" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 515 اسع إلى الحق لتعالج صعوباتك

التالي: 517 اطلب الحق في كل الأمور لتحقِّق التقدُّم

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

461 الله يضع كل أمله في الإنسان

1منذ البِداية وحتَّى اليوم،البشريَّة وحدها تمكَّنتمِن أن تكلِّم الله وتحاوره.مِن كلِّ المخلوقات الحيَّة،البشريَّة وحدها مَن تستطيعأن تكلِّم...

165 لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

لا أحد يدري بوصول الله،لا أحد يرحّب به.وما زاد، أنّ لا أحد يعرف كلّ ما سيفعله.Iتظلّ حياة الإنسان ثابتةً؛نفس القلب، والأيّام المعتادة.يحيا...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب