تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

660 اقبلوا كلمة الله لتعيشوا اختبارًا أعمق

كلما كان الناس أكثر تقبلاً لكلام الله، أصبحوا أكثر استنارةً وازدادوا جوعًا وعطشًا للسعي لمعرفة الله. أولئك الذين يستقبلون كلام الله هم فقط القادرون على أن تكون لديهم خبرات أعمق وأكثر ثراءً؛ إنهم الوحيدون الذين تزدهر حياتهم ازدهارًا تدريجيًا. يجب على كل مَنْ يسعى للحياة أن يتعامل مع هذا كما لو كان عمله، ويجب أن يكون لديه شعور بأنه لا يستطيع العيش بدون الله، وأنه لا يوجد أي نجاح بدون الله، وكل شيء بدون الله حماقة. يجب أن يكون لديه قرار بعدم فعل أي شيء دون وجود الروح القدس، وألا يكون مستعدًا لفعل أي شيء آخر إذا لم تأتِ قراءته لكلام الله بثمر، ولا ينبغي أن يتصرف لأجل إشباع رغباته. تأتي خبرات الحياة من خلال استنارة الله وإرشاده، كما أنها ثمرة لجهودكم الذاتية. يجب أن يتوفر فيكم شرط عدم تقديم الأعذار لأنفسكم في خبرة حياتكم.

من "كيفية الدخول في حالة طبيعية" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف

السابق:لا تستطيع شخصيتك أن تتغيّر سوى بطاعة عمل الله

التالي:وحدهم مَنْ يتمتّعون بإيمان حقيقي يفوزون برضا الله

قد تحب أيض ًا

  • آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

    البيت الأول عندما قدّم إبراهيم إسحق، رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح، واجتاز اختبار الله بنجاح. لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله، أو شخصًا عر…

  • نصيحة الله للإنسان

    I الله يناشدك ألّا تتحدّث عن نظريّات، بل عن واقعٍ ملموسٍ وحقيقيّ في الحياة. اُدرس الفنّ المعاصر، كُن متفانيًا وحين تتحدّث فلتخبر دومًا واقعًا. فلتواجه…

  • هلْ شعرتُمْ بآمالِ اللهِ لكُمْ

    I منْ الذي امتحنَهُ اللهُ في هذا العالمِ اللامتناهي؟ منْ قدْ سمعَ كلامَ روحِ اللهِ شخصيًّا؟ مَن مِن بينكم يمكنُ أن يضاهيَ أيوبَ؟ مَن منكم يماثلُ بطرس…

  • قدم قلبك وجسدك لتتميم إرسالية الله

    I كأعضاء في الجنس البشري ومسيحيين مكرسين، مسؤوليتنا والتزامنا أن نقدم جسدنا وعقلنا لتتميم إرسالية الله. لأن كياننا بأسره قد جاء من الله، وموجود بفضل …