441 كيف تنشئ علاقاتٍ طبيعيَّةً مع الله

1

العلاقة الطبيعيَّة مع الله تبدأ بتهدئة قلبك.

حتَّى لو أنَّك لم تفهم، أدِّ واجباتك لله.

لم يفت الأوان لانتظار الكشف عن

مشيئته وتطبيقها.

حين تكون علاقتك به صحيحة،

ستكون كذلك مع مَن هم حولك.

العلاقة الطبيعيَّة مع الله

لا يشوبها الشك الذي يعارض عمل الله.

تعالَ أمام العرش بنوايا حسنة،

ونحِّ نفسك جانبًا.

تقبَّل فحص الله واخضع له

وضع مصالح عائلته أولًا.

إن مارست بهذه الطريقة

ستكون علاقتك به طبيعيَّة.

2

كل واشرب كلمة الله؛

فهي الصخرة التي بُني عليها كلُّ شيء.

تصرَّف وفقًا لمطالب الله،

لا تقاوم أو تزعج الكنيسة.

لا تفعل أو تقل أشياء لا تفيد إخوتك وأخواتك.

لا تجلب العار، كن نزيهًا وصادقًا،

واجعل كل شيءٍ جديرًا بالله.

العلاقة الطبيعيَّة مع الله

لا يشوبها الشك الذي يعارض عمل الله.

تعالَ أمام العرش بنوايا حسنة،

ونحِّ نفسك جانبًا.

تقبَّل فحص الله واخضع له

وضع مصالح عائلته أولًا.

إن مارست بهذه الطريقة

ستكون علاقتك به طبيعيَّة.

3

بالرغم مِن ضعف الجسد،

يمكنك خدمة عائلة الله.

فالشيء الأكثر أهميةً هو تجاهل أيِّ خسائر.

لا تطمع بشيءٍ لنفسك؛

بل استمر في عمل البرِّ.

بل استمر في عمل البرِّ.

العلاقة الطبيعيَّة مع الله

لا يشوبها الشك الذي يعارض عمل الله.

تعالَ أمام العرش بنوايا حسنة،

ونحِّ نفسك جانبًا.

تقبَّل فحص الله واخضع له

وضع مصالح عائلته أولًا.

إن مارست بهذه الطريقة

ستكون علاقتك به طبيعيَّة.

من "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 440 يجب الحفاظ على الحياة الروحية الملائمة دائمًا

التالي: 442 من المهم أن تكون لك علاقة طبيعية مع الله

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

170 شهادةُ حياة

1قد يُقبض عليَّ بسبب تقديم الشَّهادة لله،وأعرف في قلبي أنَّ هذه المعاناةهي مِن أجل البر.لو ذهبت حياتي كشرارةٍ في غمضة عينٍ،سأظلُّ أفتخر...

685 تمسَّكْ بما على الإنسان فعله

Iتقديم عذراء، عذراء طاهرةٍ وجسد روحيّ مقدسيعني الحفاظ على قلب مُخلِص أمام الله.فقدرة البشر على الإخلاص لله هي الطهارة.عمل الروح القدس يشترط...

330 هل شعرتم بآمال الله لكم

1من الذي امتحنه اللهفي هذا العالم اللامتناهي؟من قد سمع كلام روح الله شخصيًا؟من من بينكم يمكن أن يضاهي أيوب؟من منكم يماثل بطرس؟لماذا ذكر...

165 لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

لا أحد يدري بوصول الله،لا أحد يرحّب به.وما زاد، أنّ لا أحد يعرف كلّ ما سيفعله.Iتظلّ حياة الإنسان ثابتةً؛نفس القلب، والأيّام المعتادة.يحيا...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب