نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

929 هل اتَّجَهُ قلبكَ إلى الله؟

القلب الإنساني الذي اتَّجَهَ إلى الله هو القلب الذي يُمكنه التوجُّه باستمرار نحو الله، هو قلبٌ يمكنه إهمال الجسد، ويُمكنه التفكُّرُ في الله. في تصرف وكلام أشخاص كهؤلاء، وفي كل سلوكياتهم، يمكنهم أن يرضوا الله الذي يحبونه، وتحمِلُ قلوبهم دائمًا العبء من أجل مشيئة الله. هذا يعني أنهم وجَّهوا قلوبهم إلى الله. حين لا تكون خواطِرُكَ وأفكارُكَ صحيحة، يمكنك التخلِّي عن نواياك والتصرف بدلاً من ذلك وفقًا لمشيئة الله. كلما اختبرتَ أكثر بهذه الطريقة، كان قلبك أكثر قدرة على الاتِّجاه إلى الله، وكنت أكثر قدرة على إرضاء الله وحُبِّه. وعندما تخضعُ للتجارب، ستبقى قادرًا على أن تحب الله؛ سواء أكنت تواجه السجن أو المرض أو التهكُّم أو الافتراء من الآخرين، أو يبدو أنه لا ليس لديك مخرج، لا يزال بإمكانك أن تحب الله. هذا يعني أن قلبك قد تحوَّل إلى الله.

من "مشاركات الله" بتصرف‎‎

السابق:ما هي الحالة الطبيعية؟

التالي:الحالة الطبيعية تقود إلى نمو سريع في الحياة

قد تحب أيض ًا

  • أعمال الله تتم بالكلمة

    I بعد أن تكتسب بعض الخبرة، إن أدركت عملَ اللهِ وخطواته، وإن علمت ما تنجزه كلمته، ولِمَ الكثير ما زال لم يتحقق، وإذا كنت تملك الرؤيا ومعرفة شاملة بكل …

  • أعظم نعمة يهبها الله للإنسان

    I عند اكتمال كلمات الله، ينشأ الملكوت. عندما يعود الإنسان لطبيعته، فإن ملكوت الله حاضر. يا شعب الله في الملكوت، سوف تستعيدون الحياة المرجوة للبشر. أنت…

  • نصيحة الله للإنسان

    I الله يناشدك ألّا تتحدّث عن نظريّات، بل عن واقعٍ ملموسٍ وحقيقيّ في الحياة. اُدرس الفنّ المعاصر، كُن متفانيًا وحين تتحدّث فلتخبر دومًا واقعًا. فلتواجه…

  • آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

    البيت الأول عندما قدّم إبراهيم إسحق، رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح، واجتاز اختبار الله بنجاح. لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله، أو شخصًا عر…