نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق .

الكلمة يظهر في الجسد

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

`

نشيد الملكوت

الشعب يهتف لي، الناس يمجدونني؛ كل الأفواه تنطق باسم الله الواحد الحقيقي، يرفع جميع الناس أعينهم لمشاهدة أعمالي. يحل الملكوت في العالم، وشخصي غني ووفير. من ذا الذي لا يحتفي بهذا؟ من لا يرقص من الفرح لهذا؟ أوه يا صهيون! ارفعي رايات النصر للاحتفاء بي! غني أغنيتك المظفرة للنصر وانشري اسمي القدوس. كل الأشياء على الأرض! طهروا أنفسكم الآن كذبيحة لي! يا نجوم السماء! الآن عودي إلى مكانك واظهري عظمتي في السماء! أستمع إلى أصوات الناس على الأرض، ممن تعكس تراتيلهم محبتهم لي وتبجيلهم اللانهائي لي! في هذا اليوم، حين يتجدد كل شيء، آتي للسير على الأرض. في هذه اللحظة، تتفتح الزهور وتغرد الطيور وتمتلئ كل الأشياء بالبهجة! من صوت تحية الملكوت، تنهار مملكة الشيطان، وتُدمر من جراء الجوقة التي تصدح بنشيد الملكوت. ولن ترتفع مملكة الشيطان مرة أخرى!

من ذا الذي يجرؤ على الأرض على النهوض والمقاومة؟ عندما أنزل إلى الأرض سأجلب الحرائق والسخط، وأجلب جميع الكوارث. ممالك الأرض أصبحت الآن مملكتي! هناك في السماء، تتعثر الغيوم وتتلاطم، وتحت السماء، تندفع البحيرات والأنهار وتصطخب بقوة وتُخرج لحناً مؤثراً. وتخرج الحيوانات المستريحة من أوكارها وجميع النيام أوقظهم. ها قد جاء أخيراً اليوم الذي ينتظره جميع الشعوب! وهم يرفعون إلي أجمل التراتيل!

في هذه اللحظة الجميلة، وفي هذا الوقت المثير،

تُسبِّح السماوات وكل ما تحتها. من الذي لا يسعد لهذا الأمر؟

من ذا الذي لا يفرح لهذا؟ من ذا الذي لن يبكي في هذه المناسبة؟

السماء ليست السماء نفسها، بل أصبحت الآن سماء الملكوت.

الأرض ليست الأرض التي كانت، ولكنها أصبحت الآن أرضًا مقدسة.

بعد أن انتهت الأمطار الغزيرة، يحدث تحول تام في العالم القديم القذر.

تتغير الجبال... وتتغير المياه....

يتغير الناس أيضا... كل الأمور تتغير...

أيتها الجبال الهادئة! ارقصي لي!

أيتها المياه الراكدة! تدفقي بحرية!

أيها الرجال الغافون! انهضوا واذهبوا في مساعيكم!

لقد جئت... ولي المُلك...

سيرى الجميع وجهي بأعينهم، وسيسمع الجميع صوتي بآذانهم،

وسيجربون بأنفسهم الحياة في الملكوت...

كم هي جميلة... كم هي رائعة...

لا تُنسى... لا تُنسى...

عندما يشتعل غضبي، يصارع التنين الأحمر العظيم؛

وفي دينونتي المهيبة، تُظهِر الشياطين أشكالها الحقيقية؛

وعندما أنطق بكلماتي الصارمة، يشعر الجميع بالخزي،

ولا يجرؤون على إظهار وجوههم.

ويستعيدون الماضي، وكيف سخروا مني،

ودائماً ما يستعرضون ودائماً ما يتحدونني.

واليوم، من ذا الذي لن يبكي؟ من ذا الذي لن يشعر بأي ندم؟

الكون كله مليء بالدموع...

مليء بأصوات الابتهاج... مليء بالضحك...

فرحة لا تضاهي... فرحة لا تضاهي...

دقات الأمطار الخفيفة... الثلوج الكثيفة التي ترفرف لأسفل...

الناس يمزجون بين الحزن والفرح... البعض يضحكون...

والبعض يبكون... والبعض يهتفون...

كما لو كان الناس قد نسوا.. سواء كان ربيعاً ملبدًا بالغيوم والأمطار،

أو صيفًا متفتح الزهور، أو خريفًا وافر الحصاد،

أو شتاءً بارد كالجليد والصقيع، لا أحد يعرف...

في السماء تسير الغيوم، وتغلي البحار على الأرض.

ويلوح الأبناء بأيديهم... ويحرك الناس أقدامهم في الرقص...

الملائكة تعمل... الملائكة ترعى...

يصطخب شعب الأرض، تتضاعف كل الأشياء على الأرض.

السابق:القول العاشر

التالي:القول الثاني عشر

قد تحب أيض ًا