يستخدم الحزب الشيوعي الصيني مصطلح "طائفة" كذريعة لاضطهاد أصحاب الاعتقاد الديني| فما هي الطائفة؟

2019 فبراير 21

منذ أنْ تولى الحزب الشيوعي الصيني السلطة، قام بقمع المعتقدات الدينية بضراوة. ولقد أدانت الدول الديمقراطية ومنظمات حقوق الإنسان الدولية بشدة سياسة الحزب الشيوعي الصيني وأوضاع حقوق الإنسان في الصين. أثار تعريف الصين "للطائفة" واستخدام مصطلح "طائفة" كذريعة للهجوم على المعتقدات الدينية ــ بشكل خاص ــ الشكوك والانتقادات الحادة من جانب المجتمع الدولي. ضيوف هذه الحلقة هما البروفيسور ماسيمو إنتروفيجني ، مؤسس ومدير مركز دراسات الديانات الجديدة في إيطاليا، والبروفيسور هولي فولك من جامعة غرب واشنطن في الولايات المتحدة. سنجري معهما حواراً متعمقاً ووسنتبادل وجهات النظر حول تعريف الحزب الشيوعي الصيني"للطائفة" وحول قضية إدانة الحزب الشيوعي الصيني لكنيسة الله القدير متعللين بأنها "طائفة". إذاً، كيف ينظر الأستاذان إلى استخدام الحزب الشيوعي لمصطلح "الطائفة" كذريعة لقمع المعتقدات الدينية واضطهادها؟ تابعونا لمعرفة المزيد!

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر Messenger

محتوى ذو صلة