570 كيفية الممارسة لتكون شخصًا أمينًا

1 إن كنت تريد أن يثق بك الآخرين، فعليك أولًا أن تكون أمينًا. ولتكون أمينًا، عليك أولًا أن تعرّي قلبك بحيث يرى الجميع قلبك، ويرون كل ما تفكر فيه، ويرون وجهك الحقيقي. يجب عليك ألا تتظاهر أو تحاول تغطية حقيقتك. حينئذٍ فقط سيثق الناس بك وسيعتبرونك أمينًا. هذه هي أكثر ممارسة تتسم بأنها جوهرية والشرط الأساسي لتكون أمينًا. أنت تتظاهر دائمًا، وتدّعي القداسة والفضيلة والعظمة، وتتظاهر بالتحلي بالكثير من المثل العليا، ولا تدع الناس يرون فسادك وإخفاقاتك. أنت تعطي الناس صورة زائفة، حتى يصدقوا أنك شريف وعظيم وتضحي بنفسك وغير متحيّز وغير أناني. هذا خداع.

2 لا تتظاهر ولا تجمّل نفسك، بل بدلًا من ذلك، اكشف حقيقة نفسك واكشف حقيقة قلبك ليراهما الآخرين. إن استطعت أن تكشف قلبك بحيث يراه الآخرون، بعبارة أخرى، إن تمكّنت من كشف كل ما تفكر فيه وكل ما تخطط له بداخل قلبك، سواء إن كان إيجابيًا أو سلبيًا، فعندها تكون أمينًا. إن تمكّنت من تعرية نفسك ليراك الآخرين، فسيراك الله كذلك وسيقول إنك أمين أمام الله بكل تأكيد. إن عرّيت نفسك أمام الله فقط، بعيدًا عن أعين الآخرين، وتظاهرت دائمًا بالعظمة وبالفضيلة، أو بالعدالة وإنكار الذات أمامهم. سيقول الله: "أنت مخادع أصيل، أنت منافق تمامًا وتافه بحق وأنت لست بأمين". وبهذا سيدينك الله. إن أردت أن تكون أمينًا، فبغض النظر عمّا تفعله أمام الله والناس، ينبغي أن تكون قادرًا على فتح قلبك وتعرية نفسك.


من "أكثر ممارسة جوهرية يمارسها الشخص الأمين" في "تسجيلات لأحاديث المسيح"‎‎

السابق: 569 هل تعرف ما سيكون مصيرك؟

التالي: 572 من يشكّون بالله ويخمّنون بشأنه هم الأكثر خداعًا

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

469 أهمية كلام الله

1على من يؤمنون باللهأن يتصرّفوا جيدًا.فأكثر ما يهمهو الحصول على كلمة الله.مهما يكن، لا ترجع عن كلمة الله.معرفة الله وإرضاؤهيتحققان من خلال...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب