985 ألا يستطيع الإنسان أن يُنحِّي جسده جانبًا لهذه الفترة القصيرة؟

عندما يأتي دفء الربيع وتتفتح الزهور، وعندما يكتسي كل ما تحت السماء باللون الأخضر ويوجد كل ما على الأرض في موضعه، فستدخل جميع الناس والأشياء تدريجيًا في توبيخ الله، وسينتهي في ذلك الوقت كل عمل الله على الأرض. لن يعمل الله بعد الآن على الأرض أو يعيش فيها، لأن عمل الله العظيم سيكون قد تحقق. هل لا يقدر الناس على تنحية جسدهم جانبًا لهذا الوقت القصير؟ ما الأمور التي يمكنها أن تحدث شقًا في الحب بين الإنسان والله؟ مَنْ يستطيع أن يمزق أواصر الحب بين الإنسان والله؟ هل الوالدان أم الأزواج أم الأخوات أم الزوجات أم التنقية المؤلمة؟ هل يمكن لمشاعر الضمير أن تمحي صورة الله داخل الإنسان؟ هل مديونية الناس وأفعالهم تجاه بعضهم البعض هي عملهم؟ هل يمكن لإنسان أن يعالجهم؟ مَنْ يقدر على حماية نفسه؟ هل الناس قادرون على إعالة أنفسهم؟ مَنْ هم الأقوياء في الحياة؟ مَنْ يستطيع أن يتركني ويعيش بمفرده؟ لماذا يطلب الله من جميع الناس المرة تلو المرة القيام بعمل التأمل الذاتي؟ لماذا يقول الله: "مَنْ الذي رتب معاناته بيديه؟"


من "الفصل الرابع والعشرون" في "تفسيرات أسرار كلام الله إلى الكون بأسره" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 984 اخسروا فرصتكم بأن يكمّلكم الله وستندمون عليها إلى الأبد

التالي: 986 الجسد يستطيع أن يفسد غايتك

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

296 حزن الفاسدين من البشر

Iالسير عبر العصور مع الله،من يُعرفُ بحكمه لكل شيء،قدر جميع الكائنات الحية،المنظم والموجه لكل شيء؟لقد استعصى ذلك على العقول البشريةليس لأن...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب