642 العزيمة التي يجب أن تمتلكها ذريةٌ موآب

البيت الأول

لا يوجد أناس متخلفون أو فاسدون

أكثر من ذريةِ موآب.

لا يقرُّون بوجود الله.

لذلك لو أُخُضعوا فقط،

فقط لو استطاعوا أن يحبوا الله

لو استطاعوا أن يسبّحوه

ستكون هذه هي شهادة الإخضاع.

القرار

في النهاية ستقول: "نحن ملعونون،

نحن ذريةُ موآب.

و هذا لا يمكننا تغييره،

لأن هذا ما قرره الله.

لكن تغيير حياتنا وفهمنا ممكن

نحن عازمون على إرضائه".

البيت الثاني

بالرغم أنكم لستم بطرس، إلا أنكم

قادرون أن تعيشوا على صورته،

وتقدموا شهادة كأيوب وبطرس.

وهذه هي أعظم شهادة.

ستقول في النهاية: " لسنا أبناء إسرائيل.

نحن الذرية المنبوذة لمواب

لا نستحق التمتع ببركات الله".

القرار

في النهاية ستقول: "نحن ملعونون،

نحن ذريةُ موآب.

وهذا لا يمكننا تغييره،

لأن هذا ما قرره الله.

لكن تغيير حياتنا وفهمنا ممكن

نحن عازمون على إرضائه".

قنطرة

لسنا بطرس، ولا نملك صفاته.

لسنا أيوب، ولا نملك عزيمة بولس.

لا يمكننا تكريس نفوسنا لله بقدر ما فعل بولس.

مع ذلك رفَعَنا الله اليوم.

فيجب علينا إرضاؤه ونحن راغبون.

مع أننا لسنا مؤهلين، مازال لدينا عزيمة".

القرار

في النهاية ستقول: "نحن ملعونون،

نحن ذريةُ موآب.

وهذا لا يمكننا تغييره،

لأن هذا ما قرره الله.

لكن تغيير حياتنا وفهمنا ممكن

نحن عازمون على إرضائه".

من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 641 رفعُ اللهِ لأحفاد مؤاب

التالي: 643 معنى عمل الله في أحفاد مؤاب

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

165 لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

1 في هذه المرة يأتي الله ليقوم بعمل ليس في جسد روحاني، بل في جسد عادي جدًا، وليس هو جسد التجسد الثاني لله فحسب، بل هو أيضًا الجسد الذي يعود...

330 هل شعرتم بآمال الله لكم

1 الإنسان "يحبني"، ليس لأن حبه لي فطري، ولكن لأنه يخشى التوبيخ. من ولد من بين الناس وهو يحبني؟ من يعاملني بمحبة كما لو كنت قلبه؟ لذلك ألخص...

296 حزن الفاسدين من البشر

1 بعد عدة آلاف من السنين التي ساد فيها الفساد، أصبح الإنسان فاقداً للحس ومحدود الذكاء، وغدا شيطاناً يعارض الله، حتى وصل الأمر إلى أن تمرد...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب