نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

989 العزم الضروري للسعي إلى الحق

1 هل تملكون التصميم لتفهموا الحق وتكسبوا الحق وليكمّلكم الله في النهاية؟ يجب أن تبلغ مرحلةً لا يتغيّر فيها عزمك مهما واجهت من بيئات؛ هذا معنى الصدق، وذلك وحده هو محبة فعلية للحق ورغبة حقيقية لتكون شخصًا صادقًا. لن ينفع أن تجثم أو أن تصبح سلبيًا بحيث تتخلّى عن عزمك كلما ظهرت مشكلة أو صعوبة. يجب أن تتمتّع بقوة شخص مستعد للمخاطرة بكل شيء: "مهما يحصل، حتى لو أنّه من الضروري لي أن أموت، فلن أتنازل أبدًا عن عزمي أو أتخلّى عن هذا الهدف." إن فعلت هذا، فلن تتمكّن أي شدة من إيقافك. سيحقّق الله أمورًا لك.

2 يجب أن تتحلّى بهذا النوع من الفهم كلما يحصل شيء: "مهما يحصل، فكل هذا جزء من إنجاز هدفي، وهو فعلُ الله. ثمة ضعف فيّ، لكنّني لن أكون سلبيًا. أشكر الله على المحبة التي يهبها لي وعلى ترتيبه بيئة كهذه لي. يجب ألاّ أتخلّى عن رغبتي وعزمي؛ فالاستسلام يساوي عقد تسوية مع الشيطان، ويساوي الدمار الذاتي، ويساوي خيانة الله." هذا نوع العقلية التي يجب أن تتمتّع بها. مهما يَقُل الآخرون أو كيفما يتصرّفون، وكيفما عاملك الله، لا يجب أن يتزعزع عزمك.

من "مَنْ لا يستطيعون العيش دائمًا أمام الله هم غير مؤمنين" في "تسجيلات لأحاديث المسيح" بتصرف‎‎

السابق:خافوا الله لِتنالوا حمايتِهِ

التالي:فقط أولئك الذين يملكون الحقَّ يمكنهم عيش حياة حقيقية

قد تحب أيض ًا

  • شهادةُ حياة

    1 قد يُقبض عليَّ بسبب تقديم الشَّهادة لله، وأعرف في قلبي أنَّ هذه المعاناة هي مِن أجل البر. لو ذهبت حياتي كشرارةٍ في غمضة عينٍ، سأظلُّ أفتخر بتقديم ال…

  • دلالة ظهور الله

    1 يشير ظهور الله إلى وصوله الشخصي إلى الأرض ليقوم بعمله. بهويته وشخصيته وبطريقته، نزل بين البشر ليبدأ عصرًا ويُنهي عصرًا. هذا الظهور ليس علامة أو ص…

  • لا أحد يفهم رغبة الله الجادّة في تخليص الإنسان

    I خلق الله هذا العالم وجاء بالإنسان إليه، وهو كائن حيْ منحه الله الحياة. ثمّ صار له آباء وأقارب ولم يعد وحيدًا، ومقدرًا له العيش ضمن قضاء الله. إنّها …

  • لقد عاد الله منتصراً

    I إن الله ذاته يواجه الكون، وقد ظهر في الشرق! مَنْ يَجرُؤُ على عَدَمِ السُجودِ لَهُ وعِبادَتِهِ، وعَدَمِ تسْمِيَتِهِ بالإلهِ الحقيقيِ؟ مَنْ يجْرُؤُ ع…