نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

228 مُمارسةُ كلامِ اللهِ وإرضاؤُهُ يأتيانِ أولاً

1

المطلوبُ منكُمْ تحقيقُهُ اليومَ

ليسَ مَطالِبَ إضافيةً، بلْ واجبُ الإنسانِ الذي

على كُلِّ الناسِ القيامُ به.

إنْ لَمْ تُؤدوا واجبكُمْ أو تُؤدوهُ جيدًا،

ألا تجلِبُونَ المتاعِبَ على أنفُسِكُم؟

ألا تستعجِلونَ الموتَ؟

كيفَ ما زلتُمْ تُريدونَ مستقبلاً وآفاقًا؟

في عَمَلِ اللهِ، على الإنسانِ ألا يَدَّخِرَ

جُهدًا وأن يُقدِّمَ ولاءَهُ،

ولا يَنخرِطَ في تصوُّرات، أو يجلسَ مُنتظِرًا المَوت.

بالنسبةِ للهِ، عملُهُ هو أولويَّتُهُ الأولى،

عملُ تدبيرِهِ ذُو أهميَّةٍ قُصوى.

بالنسبةِ للإنسانِ، أولويَّتُهُ الأولى

هي مُمارَسةُ كلامِ اللهِ

وتأديةُ مُتطلَّباتِه.

هذا ما علَيكُمْ أنْ تفهمُوهُ جميعًا.

2

عملُ اللهِ هو مِنْ أجلِ البشريّة.

وتعاوُنُ الإنسانِ هو مِنْ أجلِ

خِطّةِ تدبيرِ الله.

بعدَ أنْ قامَ اللهُ بِكُلِّ ما عليهِ القيامُ بِهِ،

مطلوبٌ من الإنسانِ أنْ يُمارسَ بجِدٍّ

ويتعاونَ مع الله.

في عَمَلِ اللهِ، على الإنسانِ ألا يَدَّخِرَ

جُهدًا وأن يُقدِّمَ ولاءَهُ،

ولا يَنخرِطَ في تصوُّرات، أو يجلسَ مُنتظِرًا المَوت.

بالنسبةِ للهِ، عملُهُ هو أولويَّتُهُ الأولى،

عملُ تدبيرِهِ ذُو أهميَّةٍ قُصوى.

بالنسبةِ للإنسانِ، أولويَّتُهُ الأولى

هي مُمارَسةُ كلامِ اللهِ

وتأديةُ مُتطلَّباتِه.

هذا ما علَيكُمْ أنْ تفهمُوهُ جميعًا.

3

لِمَ لا يُمكِنُ للبشرِ تقديمُ ولائِهِمْ للهِ

الذي ضحَّى بِنفسِهِ مِنْ أجلهِمْ،

وبعضُ التعاونِ، فاللهُ لهُ قلبٌ واحدٌ

وعقلٌ واحدٌ تجاههُم؟

لِمَ لا يُمكنُهُمْ تأدِيَةُ واجباتٍ مِنْ أجلِ تدبيرِ اللهِ

ما دام يعملُ مِنْ أجلهِم؟

لقدْ وصَلَ عملُ اللهِ لهذا المدَى،

ومع ذلكَ ترَونَ وتسمعون ولا تتصرَّفونَ.

أليسَ أناسٌ كهؤلاءِ أهداف الهلاكِ؟

منحَ اللهُ كُلَّ ما لدَيهِ للإنسانِ،

فَلِمَ الإنسانُ عاجزٌ عن أداءِ واجبِهِ بِجِدّ؟

بالنسبةِ للهِ، عملُهُ هو أولويَّتُهُ الأولى،

عملُ تدبيرِهِ ذُو أهميَّةٍ قُصوى.

بالنسبةِ للإنسانِ، أولويَّتُهُ الأولى

هي مُمارَسةُ كلامِ اللهِ

وتأديةُ مُتطلَّباتِه.

هذا ما علَيكُمْ أنْ تفهمُوهُ جميعًا.

من "عمل الله وممارسة الإنسان" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:كيف تدخل إلى الصَّلاة الحقيقيَّة

التالي:انهض، تعاون مع الله

قد تحب أيض ًا

  • تمثَّلْ بالربِّ يسوعَ

    البيت الأول أكمل يسوع مهمَّة الله، عمل الفداء لكلِّ البشر مِن خلال عنايته بمشيئة الله، بلا خططٍ أوْ هدفٍ أنانيٍّ. وضع خطَّة الله في المركز. صلَّى إلى …

  • إيمان الإنسان الحقيقيِّ هو ما يأمله الله

    I يُلزِم الله الإنسان بمعاييرٍ صارمةٍ. إنْ كان ولاؤك له بشروطٍ، فلا يريد منك ما تزعُم أنّه إيمانُ. الله يمقت مَن بالنّوايا يخادعون، ومطالبهم مِنه يبتز…

  • اتبع عمل الروح القدس الجديد، واربح ثناء الله

    I وووو... وووو... وووو اتباع عمل الروح القدس يعني ان يفهم المرء ارادة الله اليوم، يسلك بحسب مطالب الله، ويتبع اله اليوم، ويطيع مطالبه الحالية ويدخل…

  • الله يضع كل أمله في الإنسان

    I مُنذُ البِدايَةِ و حتّى اليوم البشرية وحدها تمكنت من أن تكلم الله وتحاوره. مِن كُلُّ المخلوقاتِ الحيّة البشرية وحدها من تستطيع أن تكلم الله وتحاوره…