369 على مَنْ في الظُّلمةِ أنْ ينهضُوا

1

لآلافِ السنواتِ،

كانت هذهِ أرضُ الدَّنسِ،

قذرةً جدًّا، وزاخرةً بالبؤسِ،

تتفشّى الأشباحُ في كُلِّ أركانِها،

الأشباحُ التي تخدعُ وتحتالُ،

وتُوجِّهُ اتهاماتٍ لا أساسَ لها،

هي أشباح قاسيةٌ وشريرة،ٌ

تطأُ مدينةَ الأشباحِ هذهِ،

وتترُكُها مليئةً بالجُثث.

حانَ الوقتُ المناسبُ: مرَّ زمنٌ طويلٌ منذُ أنْ

جمعَ البشرُ كُلَّ قواهُم،

وكرَّسوا كُلَّ جهودِهم،

لتمزيقِ وجهِ هذا الشيطانِ القبيحِ.

هذا سيسمحُ للعُميانِ

الذينَ تحمَّلوا كُلَّ أنواع المعاناةِ والمشقةِ

بالنهوضِ مِنْ ألمهِم

وإدارةِ ظهورهِم لهذا الشيطانِ القديمِ الشرِّير.


2

تنتشرُ رائحةُ العفنِ الكريهة.

الأرضُ تحتَ حراسةٍ مشددة.

مَنْ يُمكِنُهُ رؤيةُ العالمِ وراءَ السماواتِ؟

كيف لأُناسِ مدينةِ الأشباحِ هذهِ رؤيةُ اللهِ؟

هل تمتعوا مِنْ قبلُ بمعزَّةِ اللهِ وحلاوته؟

هل يفهمون أمورَ العالَمِ؟

مَنْ مِنهُم يفهمُ إرادةَ اللهِ التوَّاقةَ؟

حانَ الوقتُ المناسبُ: مرَّ زمنٌ طويلٌ منذُ أنْ

جمعَ البشرُ كُلَّ قواهُم،

وكرَّسوا كُلَّ جهودِهم،

لتمزيقِ وجهِ هذا الشيطانِ القبيحِ.

هذا سيسمحُ للعُميانِ

الذينَ تحمَّلوا كُلَّ أنواع المعاناةِ والمشقةِ

بالنهوضِ مِنْ ألمهِم

وإدارةِ ظهورهِم لهذا الشيطانِ القديمِ الشرِّير.


3

لِمَ تَضَعُ عقبةً منيعةً أمامَ عملِ اللهِ؟

لِمَ تستخدمُ حيلاً عدَّة لِخِداعِ شعبِ اللهِ؟

أينَ الحرِّيةُ الحقيقيَّةُ والحقوق والمصالح القانونية؟

أينَ العدلُ؟

أينَ الرَّاحةُ والمودّةُ؟

لِمَ تستخدِمُ خِططًا مُلتوِيةً لِخداعِ شعبِ اللهِ؟

لِمَ تستخدمُ القوّةَ لِتُعِيقَ مَجيءَ اللهِ؟

حانَ الوقتُ المناسبُ: مرَّ زمنٌ طويلٌ منذُ أنْ

جمعَ البشرُ كُلَّ قواهُم،

وكرَّسوا كُلَّ جهودِهم،

لتمزيقِ وجهِ هذا الشيطانِ القبيحِ.

هذا سيسمحُ للعُميانِ

الذينَ تحمَّلوا كُلَّ أنواع المعاناةِ والمشقةِ

بالنهوضِ مِنْ ألمهِم

وإدارةِ ظهورهِم لهذا الشيطانِ القديمِ الشرِّير.


4

لِمَ تُطارِدُ اللهَ حتى لا يَجِدُ مكانًا يُسنِدُ فيهِ رأسَهُ؟

كيفَ لذلكَ ألا يُثيرَ الغضَبَ؟

آلافُ السنواتِ من الكُرهِ مُكدَّسةٌ في القلبِ،

آلافُ الجرائمِ محفورةٌ في القلبِ،

كيفَ لِكُلِّ هذا ألا يوحيَ بالكراهيةِ؟

انتقمْ للهِ، اقضِ على عدُوِّهِ تمامًا.

حانَ الوقتُ المناسبُ: مرَّ زمنٌ طويلٌ منذُ أنْ

جمعَ البشرُ كُلَّ قواهُم،

وكرَّسوا كُلَّ جهودِهم،

لتمزيقِ وجهِ هذا الشيطانِ القبيحِ.

هذا سيسمحُ للعُميانِ

الذينَ تحمَّلوا كُلَّ أنواع المعاناةِ والمشقةِ

بالنهوضِ مِنْ ألمهِم

وإدارةِ ظهورهِم لهذا الشيطانِ القديمِ الشرِّير.


من "العمل والدخول (8)" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 368 هل نُسيت كراهية العصور؟

التالي: 370 أكثر ما يُحزن الله

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

420 مفعولُ الصلاة الحقيقية

Iفلتسلك بأمانةٍوصلّ لكي تتخلص مِن عمق الخداع بقلبك.صلّ لكي تطهّر نفسك. صلّ لله لكي يلمسك.حينئذٍ ستتغيّر تدريجيًّا شخصيّتك.تتغيّر شخصيّة...

887 الله يعول كل شخص في صمت

Iالله يوفرُ احتياجاتِ الإنسانِ في كلِ مكانٍ وكلِ زمانٍ.يراقبُ كلَّ أفكارِهِ، وكيف يجتازُ قلبُهُ التغييرَ.يعطيه التعزية التي يحتاجها، و يكون...

8 اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

Iما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ!أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون.رأينا خرابَ أورشليم!نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب