1024 فقط أولئك الذين تطهّروا سيدخلون إلى الراحة

I

الجنس البشري في المستقبل، مع أنهم نسل آدم وحواء

إلا أنهم لن يحيوا بعد تحت مُلك الشيطان،

بل سيصبحون جنسًا من المُخلّصين والمُطهَّرين.

هم بشرٌ اجتازوا الدينونة والتوبيخ حتى تقدّسوا.

وهم مختلفون عن الجنس العتيق، جنس آدم وحواء،

مُختلفون تمامًا حتى يكادوا أن يكونوا جنسًا جديدًا كليًا.

مختارون من بين هؤلاء الذين أفسدهم الشيطان،

واقفون بثباتٍ في دينونةِ اللهِ الأخيرةِ،

وهُمْ آخِرُ مجموعةٍ باقية

يمكنهمْ الدخول إلى الراحة الأخيرة مع الله.


II

فقط مَنْ يمكنهم أن يصمدوا

في دينونة الأيام الأخيرة وتوبيخها،

وفي العملِ الأخيرِ من التطهِيرِ،

يُمكنهم أن يدخلوا إلى الراحةِ الأخيرةِ مع اللهِ.

هم بشرٌ اجتازوا الدينونة والتوبيخ حتى تقدّسوا.

وهم مختلفون عن الجنس العتيق، جنس آدم وحواء،

مُختلفون تمامًا حتى يكادوا أن يكونوا جنسًا جديدًا كليًا.

مختارون من بين هؤلاء الذين أفسدهم الشيطان،

واقفون بثباتٍ في دينونةِ اللهِ الأخيرةِ،

وهُمْ آخِرُ مجموعةٍ باقية

يمكنهمْ الدخول إلى الراحة الأخيرة مع الله.


III

وهم مختلفون عن الجنس العتيق، جنس آدم وحواء،

مُختلفون تمامًا حتى يكادوا أن يكونوا جنسًا جديدًا كليًا.

من خلال عمل التطهير الأخير سيكون هؤلاء الذين يدخلون إلى الراحة

قد تحرّروا من قوة الشيطان، وربحهم الله.

سيدخلون إلى الراحةِ الأخيرةِ.

سيدخلون إلى الراحةِ الأخيرةِ.


من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 1023 موضعان مختلفان لراحة الله والإنسان

التالي: 1025 وعدُ الله للإنسان في الأيام الأخيرة

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

85 كل الطريق بصحبتك

البيت الأولجُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور.بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور.كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة...

610 تمثَّلْ بالربِّ يسوعَ

البيت الأولأكمل يسوع مهمَّة الله،عمل الفداء لكلِّ البشرمِن خلال عنايته بمشيئة الله،بلا خططٍ أوْ هدفٍ أنانيٍّ.وضع خطَّة الله في المركز.صلَّى...

330 هل شعرتم بآمال الله لكم

1من الذي امتحنه اللهفي هذا العالم اللامتناهي؟من قد سمع كلام روح الله شخصيًا؟من من بينكم يمكن أن يضاهي أيوب؟من منكم يماثل بطرس؟لماذا ذكر...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب