الفصل السابع والعشرون

الإله الحقيقي الوحيد الذي يحكم الكون وكل الأشياء – الله القدير، مسيح الأيام الأخيرة! وهذه هي شهادة الروح القدس، وهي برهان دامغ! ويعمل الروح القدس على الشهادة في كل مكان، حتى لا يشك أحدٌ أدنى شك في ذلك. الملكُ المنتصر، الله القدير! ساد العالم، وغلب الخطية وحقق الفداء! يخلَّصنا نحن جماعة الناس الذين أفسدهم الشيطان، ويجعلنا كاملين لتتميم مشيئته. يحكم الأرض كاملةً، ويستردّها ويطرح الشيطان في الهاوية. يدين العالم، ولا يستطيع أحدٌ أن يهرب من يديه. يحكم مَلِكًا.

تبتهج الأرض كلها! وهي تسبِّح الملك المنتصر – الله القدير! إلى أبد الآبدين! جديرٌ بالإجلال والتسبيح. السلطان والمجد لمَلِك الكون العظيم!

الزمن قصير، اتْبع خطى الله القدير وواصل السير. كن دقيقًا في تقصي الخطأ، ومراعيًا لحِمل الله، وانسجم معه بفكرك، وابذل نفسك لخطة تدبيره. يجب عليك ألاّ تتمسك بممتلكاتك؛ فلا يوجد ما يكفي من الوقت. قدمها! لا تتمسك بها! قدمها! لا تتمسك بها!

السابق: الفصل السادس والعشرون

التالي: الفصل الثامن والعشرون

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر Messenger

محتوى ذو صلة

بخصوص الألقاب والهوية

…المعمودية مجرد طقس ديني، بل كانت المعمودية فقط وسيلة لإظهار أن وقت أداء خدمته قد حان. هذا العمل كان يهدف إلى توضيح سلطان الله العظيم، وشهادة الروح القدس، والروح القدس سيتولى هذه المسؤولية من أجل هذه الشهادة حتى النهاية. قبل أداء خدمته، أنصت يسوع أيضًا إلى العظات ووعظ ونشر البشارة في مواضع متنوعة…

الله ذاته، الفريد (ب)

شخصية الله البارةوالآن بعد أن استمعتم إلى الشركة السابقة حول سلطان الله، فأنا على ثقة بأنكم قد أصبح لديكم قدرٌ من المعرفة حول هذا الموضوع....

الطريق... (1)

لا يعلم أحد أي نوع من الانتكاسات سوف يواجهها في حياته، ولا يعرف نوع التنقية التي سوف يخضع لها. يواجه البعض هذا في عملهم، والبعض في توقعاتهم...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب