نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

39 نجتمع معًا في الكنيسة

سرعة

39 نجتمع معًا في الكنيسة

القرار

نجتمع معًا في الكنيسة.

نجتمع معًا في الكنيسة.

المقطع الأول

هو اجتماعٌ لمن يحبُّون الله.

نأكل ونشرب كلمته،

شركتنا عن الحق.

قلوبنا فرحةٌ وسعيدة.

تشعرنا الذِّكريات بالنَّدم والذَّنب.

يعرف بعضنا بعضًا،

في محبَّة الله نحيا.

دون تحيُّزٍ أو حواجز أو مسافة،

يحبُّ بعضنا بعضًا، أسرةً واحدةً،

قلوبنا متَّحدةٌ وقريبةٌ لا شقاق بيننا.

القرار

نجتمع معًا في الكنيسة.

نجتمع معًا في الكنيسة.

قنطرة

لغاتنا مختلفة، لكن قلوبنا واحدة.

بغيتنا واحدةٌ في كلام الله.

نشهد جميعًا لمحبَّة الله،

نسعى إلى الحقِّ الآن،

ونحيا في كلماته.

آفاقنا لا محدودة،

مليئةٌ بالنُّور والحياة.

نعمل معًا بجِد، نسعى إلى الأمام.

القرار

نجتمع معًا في الكنيسة.

نجتمع معًا في الكنيسة.

المقطع الثاني

كلُّنا قريبًا سوف نتشتَّت.

فنحن نؤدِّي إرساليَّة الله ومهمَّتنا.

سنشقُّ طريقنا لنشهد لله.

محبَّته تستدعي أشدَّ تكريس.

تغمرنا الضَّحكات ونحن معًا.

يشجِّع بعضنا بعضًا حين نفترق.

نستخدم قوَّتنا مِن أجل غدٍ أفضل،

نتَّبع المسيح مخلصين لله.

القرار

نجتمع معًا في الكنيسة.

نجتمع معًا في الكنيسة.

نجتمع معًا في الكنيسة.

نجتمع معًا في الكنيسة.

السابق:فرح عظيم في حياة الكنيسة‎

التالي:الدخول إلى عصر محبة الله

قد تحب أيض ًا

  • قدم قلبك وجسدك لتتميم إرسالية الله

    I كأعضاء في الجنس البشري ومسيحيين مكرسين، مسؤوليتنا والتزامنا أن نقدم جسدنا وعقلنا لتتميم إرسالية الله. لأن كياننا بأسره قد جاء من الله، وموجود بفضل …

  • سلطان الله في كلِّ مكان

    البيت الأول سلطان الله موجود في كلِّ الأحوال. الله يفرض ويحدِّد مصير كلِّ إنسان، كلٌّ وفقًا لأفكاره ورغباته، ولن يتغيَّر بسبب تغيُّر البشر. البيت الث…

  • تمثَّلْ بالربِّ يسوعَ

    البيت الأول أكمل يسوع مهمَّة الله، عمل الفداء لكلِّ البشر مِن خلال عنايته بمشيئة الله، بلا خططٍ أوْ هدفٍ أنانيٍّ. وضع خطَّة الله في المركز. صلَّى إلى …

  • ألفا عام من التَوْقِ

    1 تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّن واضطراب نظامه الديني، ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله. من الذي لا يُؤخذ بهذا…