نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

359 ما يبيِّنه الله للجميع هو شخصيته البارة

1 يُظهر الله الصائر جسدًا نفسه فقط لبعض الناس الذين يتبعونه إذ ينفذ عمله بصورة شخصية، وليس للمخلوقات كافة. لقد صار جسدًا فقط لإكمال مرحلة من العمل، وليس لإظهار صورته للإنسان. ما يُظهره للجموع هو شخصيته البارة فقط وكل أعماله، وليس صورة جسده عندما صار جسدًا مرتين، لأن صورة الله يمكن أن تظهر فقط من خلال شخصيته، ولا يمكن أن يحل محلها صورة جسد الله المتجسد. تظهر صورة جسده فقط لعدد محدود من الناس، فقط لأولئك الناس الذين يتبعونه إذ يعمل في الجسد. هذا هو السبب وراء أن العمل الذي يُنفذ الآن يُنفذ في السر.

2 لن يظهر الله نفسه علانيةً للجموع في صورة حينما تجسَّد مرتين. العمل الذي يقوم به بين البشرية يقوم به لكي يسمح لهم أن يفهموا شخصيته. هذا كله يظهر للإنسان من خلال عمل العصور المختلفة. إنه يتحقّق من خلال الشخصية التي جعلها معروفة والعمل الذي قد قام به بدلاً من توضيحها من خلال إظهار يسوع. أي أن صورة الله لا تُعرف للإنسان من خلال صورة المتجسد بل من خلال العمل المنفذ من قِبَل الله المتجسد في صورة وشكل؛ ومن خلال عمله، تتضح صورته وشخصيته تُعلن. هذه هي أهمية العمل الذي يرغب في القيام به في الجسد.

من "سر التجسُّد (2)" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف

السابق:ابنُ الإنسانِ المُتجسِّدُ هو اللهُ ذاتُهُ

التالي:معنى التجسد يُكمَّل بالتجسد في الأيام الأخيرة

قد تحب أيض ًا