274 يجبُ على الإنسانِ أنْ يعبدَ اللهَ منْ أجلِ مصيرٍ جيدٍ

I

خلقَ اللهُ هذا العالمَ وهذهِ البشريةَ.

كان مهندسَ الثقافةِ الإغريقيةِ القديمةِ والحضارةِ البشريةِ.

اللهُ فقطْ منْ يعزي بشريتَهُ.

يعتني بهِمِ نهارًا وليلاً.

كلُّ التقدمِ والنموِّ الذي يراهُ الإنسانُ

بسببِ سيادتِهِ.

اللهُ فقطْ منْ يعزي بشريتَهُ.

يعتني بهِمِ نهارًا وليلاً.

كلُّ ما في الماضي وما في المستقبلِ

مُصممٌ في سيادةِ اللهِ.

اللهُ فقطْ منْ يعزي بشريتَهُ.

يعتني بهِمِ نهارًا وليلاً.

كلُّ ما في الماضي وما في المستقبلِ

مُصممٌ في سيادةِ اللهِ.


II

منْ يأمرُ الشعوبَ أنْ تنهضَ وأنْ تسقطَ،

ويعرفُ وحدُهُ قَدَرَ الدولِ كلَّها بلا استثناءٍ؟

اللهُ فقطْ منْ يعزي بشريتَهُ.

يعتني بهِمِ نهارًا وليلاً.

كلُّ التقدمِ والنموِّ الذي يراهُ الإنسانُ

بسببِ سيادتِهِ.

اللهُ فقطْ منْ يعزي بشريتَهُ.

يعتني بهِمِ نهارًا وليلاً.

كلُّ ما في الماضي وما في المستقبلِ

مُصممٌ في سيادةِ اللهِ.


III

اللهُ وحدُهُ منْ يعرفُ قَدَرَ الإنسانِ.

هوَ فقطْ منْ يتحكمُ في طريقِ البشريةِ.

كلُّ منْ يسعونَ وراءَ مصيرٍ مباركٍ،

يركعونَ ويعترفونَ على ركبةٍ منحنيةٍ.

اللهُ وحدُهُ فقطْ يعرفُ مصيرَهُمْ.

هوَ فقطْ منْ يتحكمُ في طريقِ البشريةِ.

ولكنْ بالنسبةِ لغيرِ التائبينَ،

تنتظرُهُمْ نهايةٌ محددةٌ مأساوية.

اللهُ وحدُهُ منْ يعرفُ قَدَرَ الإنسانِ.

هوَ فقطْ منْ يتحكمُ في طريقِ البشريةِ.

كلُّ منْ يسعونَ وراءَ مصيرٍ مباركٍ،

يركعونَ ويعترفونَ على ركبةٍ منحنيةٍ،

ويعترفونَ على ركبةٍ منحنيةٍ.


من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 273 وجود البشر أجمعين معتمد على الله

التالي: 275 الله يتحكَّم في مصير كل أمة وشعب

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر Messenger

محتوى ذو صلة

165 لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

لا أحد يدري بوصول الله،لا أحد يرحّب به.وما زاد، أنّ لا أحد يعرف كلّ ما سيفعله.Iتظلّ حياة الإنسان ثابتةً؛نفس القلب، والأيّام المعتادة.يحيا...

463 آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

البيت الأولعندما قدّم إبراهيم إسحق،رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح،واجتاز اختبار الله بنجاح.لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله،أو...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب