127 لَقَد كَشَفَ اللهُ عَنْ شَخصِيَّتِهِ بِأكمَلِهَا للإنْسانِ

I

روحُ اللهِ قامَ بعملٍ عظيمٍ مُنذُ أنْ خُلَقَ العالم.

لقَدْ قامَ بأعمالٍ مختلفةٍ، في أُمَمٍ مُختلفةٍ، وعَبرَ عُصُورٍ مُختلفة.

الناسُ مِنْ كُلِّ عَصرٍ يَرَونَ شَخصِيّاتِهِ المُختلِفَةَ

المكشوفَةِ بِشكلٍ طبيعيٍّ ليَراها كُلُّ الناسِ،

والتي يَتِمُّ إظهَارُها مِنْ خِلالِ أعمالٍ مُختلفة.

هو الله، المملوءُ رحمةً،‎ المملوءُ طيبةً.

إنّهُ ذَبِيحةُ خطيئَةِ الإنسانِ وراعِيه.

لكِنهُ يَقُومُ بالدينونةِ واللَّعنةِ والتّوبيخ، لعنةٌ على الإنسان.


II

وتَمَكَّنَ مِنْ قيادَةِ الإنسانِ على الأرضِ لألفَي سنةٍ أو أكثر،

وأنْ يَفدِيَ الإنسانَ الفاسدَ مِنَ الخطِيئة.

يُمكِنُهُ إخضاعُ كُلِّ الناسِ الذينَ لا يَعرِفُونَه.

هوَ قادِرٌ على جَعلِهِمْ تابِعينَ لِيَخْضَعَ الجَميع.

في النهايةِ سَوفَ يُحرِقُ الدَّنَسَ والإثْمَ

الموجودينِ في البَشَرِ حَولَ العالم.

لِيَرَى البَشرُ بوضوحٍ أنَّهُ قُدُّوسٌ وعَجيبٌ، إنَّهُ إلهٌ يُدِينُ الإنسان.

هو الله، المملوءُ رحمةً،‎ المملوءُ طيبةً.

إنّهُ ذَبِيحةُ خطيئَةِ الإنسانِ وراعِيه.

لكِنهُ يَقُومُ بالدينونةِ واللَّعنةِ والتّوبيخ، لعنةٌ على الإنسان.


III

هو نارٌ مشتعِلةٌ للبشريَّةِ الشريرة،

هو الدينونةُ، ليُدينَ خطَايا الإنسانِ، ويُمكِنُهُ توزيعُ العُقُوبة.

للذينَ سيُكمّلون، هوَ المِحنَةُ والتَّجرِبَةُ، التَّعامُلُ والتَّهذيب.

وكذلك الراحةُ والقُوتُ ومَنْ يُزوِّدُهُمْ بالكلِمَة.

وللذينَ تمَّ إقصاؤُهُم، هو العقُوبةُ وكذلكَ الجزَاء.

هو الله، المملوءُ رحمةً،‎ المملوءُ طيبةً.

إنّهُ ذَبِيحةُ خطيئَةِ الإنسانِ وراعِيه.

لكِنهُ يَقُومُ بالدينونةِ واللَّعنةِ والتّوبيخ، لعنةٌ على الإنسان.


من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 126 مسيح الأيام الأخيرة يكشف أسرار خطة تدبير الله

التالي: 128 عمل الله يستمرّ في التقدّم

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب