نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

68 اللهُ يرغبُ في تخليصِ الإنسانِ إلى أقصَى حدٍّ ممكنٍ

سرعة

68 اللهُ يرغبُ في تخليصِ الإنسانِ إلى أقصَى حدٍّ ممكنٍ

I

خلالَ عَمَلِ خلاصِ الله،

سيُخَلِّص كُلَّ مَنْ يُمكِنُهُ أن يُخَلِّصَهُم

إلى أقصَى حدٍّ ممكنٍ ولَنْ يتخلَّى عنْ أحدٍ.

لكنْ كُلُّ أولئكَ العاجزينَ عَنْ تغييرِ شخصياتِهِم،

أو عَنْ إطاعةِ اللهِ بشكلٍ كاملٍ ينالونَ العقابَ.

كُلُّ مَنْ يقبلونَ إخضاعَ الكلماتِ

سيحصُلُونَ على عدَّةِ فُرصٍ للخلاصِ.

سيُريهمْ خلاصُ اللهِ

أقصى درجاتِ رأفتِهِ وتَسامُحِهِ.

إذا عادَ الناسُ عن الطريقِ الخطأ، إذا تابُوا،

سيمنحُهُم اللهُ الفرصةَ لِنَيلِ خلاصِهِ.

II

هذهِ المرحلةُ منَ العملِ،

عملِ الكلامِ، تفتَحُ للناسِ

كُلَّ الطُّرُقِ والألغازِالتي لا يفهمُونَهَا.

وهذا يُساعِدُ الإنسانَ على معرفةِ مشيئةِ اللهِ

ومُتطلَّباتِ اللهِ منهُ.

لِيتمكَّنَ مِن ممارسةِ كلامِ اللهِ وتغييرِ شخصيتهِ.

كُلُّ مَنْ يقبلونَ إخضاعَ الكلماتِ

سيحصُلُونَ على عدَّةِ فُرصٍ للخلاصِ.

سيُريهمْ خلاصُ اللهِ

أقصى درجاتِ رأفتِهِ وتَسامُحِهِ.

إذا عادَ الناسُ عن الطريقِ الخطأ، إذا تابُوا،

سيمنحُهُم اللهُ الفرصةَ لِنَيلِ خلاصِهِ.

III

يستخدمُ اللهُ الكلامَ فقط للقيامِ بعملِهِ.

هو لا يُعاقِبُ الناسَ بسببِ تمرُّدِهِمُ البسيط،

لأنَّ الأوانَ قد حانَ الآنَ للخلاصِ.

إذا عُوقِبَ كُلُّ من تمرَّدُوا،

فلَنْ يَحصُلَ أحدٌ على فُرصةِ الخلاصِ.

بلْ سيُعاقَبُونَ جميعًا وسيَقعُونَ في جهنَّم.

الكلامُ الذي يُدِينُ الإنسانَ يُمكّنُهُ

مِنْ معرفةِ نفسِهِ وإطاعةِ اللهِ،

لا لِتتمَّ معاقبتُهُ بسبب دينونة ذلك الكلام.

كُلُّ مَنْ يقبلونَ إخضاعَ الكلماتِ

سيحصُلُونَ على عدَّةِ فُرصٍ للخلاصِ.

سيُريهمْ خلاصُ اللهِ

أقصى درجاتِ رأفتِهِ وتَسامُحِهِ.

إذا عادَ الناسُ عن الطريقِ الخطأ، إذا تابُوا،

سيمنحُهُم اللهُ الفرصةَ لِنَيلِ خلاصِهِ.

IV

عندما يتمرَّدُ الناسُ بدايةً على اللهِ،

لا يرغبُ في أن يُمِيتَهُم،

بل بدلاً من ذلكَ يبذلُ كُلَّ ما في وُسعِهِ لتخلِيصِهِم.

إذا لَمْ يكُنْ لأحدِهِمْ مكانٌ في الخلاصِ، فسيُنحِّيهِ اللهُ جانبًا.

اللهُ بطيءٌ في العقابِ

لأنهُ يُريدُ تخليصَ كُلَّ مَنْ يُمكِنُ تخلِيصُهُم.

كُلُّ مَنْ يقبلونَ إخضاعَ الكلماتِ

سيحصُلُونَ على عدَّةِ فُرصٍ للخلاصِ.

سيُريهمْ خلاصُ اللهِ

أقصى درجاتِ رأفتِهِ وتَسامُحِهِ.

إذا عادَ الناسُ عن الطريقِ الخطأ، إذا تابُوا،

سيمنحُهُم اللهُ الفرصةَ لِنَيلِ خلاصِهِ.

هو يُدِينُ الناسَ، ويُنِيرُهُم ويُوجِّهُهُم باستخدام الكلام فقط،

لا يضربهم بعصا.

استخدامُ الكلامِ للتخليصِ هو الهدفُ،

ومعنى هذهِ المرحلةِ النهائيةِ من العملِ.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:الله يسعى لروحك وقلبك

التالي:كن شخصاً يقبل الحق

قد تحب أيض ًا

  • اختبرتُ محبَّة الله في التَّوبيخ والدَّينونة

    1 يا الله، مع أنَّني احتملت مئات التَّجارب والضِّيقات، ومِن الموت قاربت الخطوات، سمحت لي هذه المعاناة أنْ أعرفك حقًّا، وأنْ أنال خلاصًا فائقًا. لو فار…

  • آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

    البيت الأول عندما قدّم إبراهيم إسحق، رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح، واجتاز اختبار الله بنجاح. لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله، أو شخصًا عر…

  • الله يعامل الإنسان كأنه أغلى ما لديه

    I خلق الله البشر؛ سواء أُفسد البشر أو يتبعوه، فإن الله يعامل البشر كأنهم أعز ما لديه، أو كما يقولُ الإنسانُ، أعزُ قريبٍ له. البشر ليسوا تسلية بالنسبة …

  • شهادةُ حياة

    1 قد يُقبض عليَّ بسبب تقديم الشَّهادة لله، وأعرف في قلبي أنَّ هذه المعاناة هي مِن أجل البر. لو ذهبت حياتي كشرارةٍ في غمضة عينٍ، سأظلُّ أفتخر بتقديم ال…