نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

177 لقد وصلنا أمام العرش

1 ويعود كامل الفضل في ذلك إلى نعمة الله ورحمته. وقد أظهر القديسون حبهم لله، ولم يتزحزحوا أبدًا عن سبيلهم الروحي. إنهم ثابتون على الإيمان بأن الإله الحق الواحد قد صار جسدًا، وأنه رئيس الكون الذي يتحكم بجميع الأشياء – أكد الروح القدس هذا، وأيّدته براهين قوية! إنه لا يمكن أن يتغير أبدًا! يا الله القدير! أنت فتحت اليوم عيوننا الروحية، وسمحت للأعمى أن يرى، وللأعرج أن يمشي، وللبُرصِ أن يُشفَوا. أنت فتحتَ نافذة سماوية، فشهدنا أسرار العالم الروحاني. لقد تخللتنا كلماتك المُقدّسة، وأنت خلّصتَنا من البشرية الفاسدة التي سببها الشيطان. هذا هو عملك العظيم ورحمتك الهائلة. نحن شهود لك!

2 لقد كنتَ متواضعًا ومختفيًا في صمت أمدًا طويلًا، واجتزت القيامة ومعاناة الصلب؛ وعرفت أفراح الحياة الإنسانية وأتراحها، وخضعتَ للاضطهاد والبلاء، كما اختبرتَ وذقتَ ألم عالم الإنسان، وتخلى عنك العصر. إن الله المتجسد هو الله نفسه. لقد أنقذتنا من المزبلة لأجل مشيئة الله، ورفعتنا بيدك اليمنى، ومنحت إيانا نعمتك بلا قيد. إنك تبذل جهودًا جبارة لبث حياتك فينا، وتَمثَّل الثمنُ الذي بذلته من دمك وعرقك ودموعك في القديسين. نحن موضوع جهودك المضنية، كما أننا الثمن الذي تسدده. يا الله القدير! إن محبتك ورحمتك، وبرّك وجلالك، وقدسيّتك وتواضعك، يجعل الناس جميعًا يسجدون لك ويعبدونك إلى أبد الآبدين.

3 لقد كمّلتَ اليوم جميع الكنائس – كنيسة فيلادلفيا – التي تعد تحقيقًا لخطة تدبيرك التي بلغ عمرها ستة آلاف عام. يستطيع القديسون الآن، وبتواضع، أن يكونوا مطيعين بين يديك، تربطهم ببعضهم صلة روحية، ويصاحب بعضُهم بعضًا في محبة. إنهم موصولون بالمنبع، حيث يجري ماء الحياة الحيّ بلا توقف، ويغسل الكنيسة ويطهرها من جميع القذارة والحمأة، وبذلك يطهر هيكلك من جديد. إننا ندع الله يملكنا في أرواحنا، نسير معه ونحظى بالسموّ، ونتغلب على العالم، وتطير أرواحنا حرة وتحقق الانعتاق، وهذه هي نتائج كون الله القدير ملكًا. تعاون بنشاط مع الله، واخدمه بشكل منسق لتصبحا شيئًا واحدًا، وقم بإرضاء مشيئة الله، وسارع لتغدو جسدًا روحانيًا مقدسًا، ودُس على الشيطان، وأنهِ مصيره.

من "الفصل الثاني" من "أقوال المسيح في البدء" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:دينونة الله تُكشف بالكامل

التالي:اسمُ اللهِ القديرِ يُشهد له في كُلِّ أُمَمِ العالَمِ

قد تحب أيض ًا

  • الله يسعى لروحك وقلبك

    I البشر التاركون عون القدير في الحياة يجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت. لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلك ما زالوا يمانعون في غلق الأعين. في العالم …

  • شهادةُ حياة

    1 قد يُقبض عليَّ بسبب تقديم الشَّهادة لله، وأعرف في قلبي أنَّ هذه المعاناة هي مِن أجل البر. لو ذهبت حياتي كشرارةٍ في غمضة عينٍ، سأظلُّ أفتخر بتقديم ال…

  • قدم قلبك وجسدك لتتميم إرسالية الله

    I كأعضاء في الجنس البشري ومسيحيين مكرسين، مسؤوليتنا والتزامنا أن نقدم جسدنا وعقلنا لتتميم إرسالية الله. لأن كياننا بأسره قد جاء من الله، وموجود بفضل …

  • اختبرتُ محبَّة الله في التَّوبيخ والدَّينونة

    1 يا الله، مع أنَّني احتملت مئات التَّجارب والضِّيقات، ومِن الموت قاربت الخطوات، سمحت لي هذه المعاناة أنْ أعرفك حقًّا، وأنْ أنال خلاصًا فائقًا. لو فار…