نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

196 يا الله، حقًا لا أستحق محبتك

1

فعلت أشياء كثيرة لا يمكنني حتى احتمال تذكُّرها.

لقد ضيَّعت وقتًا كثيرًا.

ويملأ قلبي الآن ندمٌ شديدٌ، وأشعر بمديونيتي العظيمة.

كنت دائمًا أطلب المكافآت عندما كنت أعاني وأنا أبذل نفسي من أجل الله.

وعندما تُخذل رغبتي في الحصول على بركات، كنت أُفكِّر في ترك الله،

لكن محبته كانت لا تزال قوية في ذهني، وكبيرة لدرجة يصعب نسيانها.

كلام الله يؤثِّر في قلبي،

ويقودني بعيدًا عن التراجع والسلبية خطوة تلو الأخرى.

عندما كانت الشدائد تهدِّدني، كنت أخاف وأرتعب وأرتاع.

كنت ضعيفًا وسلبيًا وفكَّرت ثانيةً في ترك الله.

لكن كلامه اخترق قلبي مثل سيف ذو حدين،

ولم يترك لي مكانًا أخفي فيه خزيي.

2

انشغلت من قبل بالبحث عن الشهرة والثروة والمكانة،

ولم أستطع مقاومة غواية الشيطان.

وشعرت لمرات ومرات بالقلق والتردد، وفقدت اتجاهي في الحياة.

صارعت في ألم الخطيَّة، ولا أعرف كيفية العودة.

يا الله، هذا ما أنا عليه! هذا ما أنا عليه!

فاسد للغاية، وفي الواقع لا أستحق خلاصك.

يا الله، إنها كلمتك التي تقودني وتوجهني دائمًا،

وإلا لكنت قد سقطت في الغواية وصارعت لاتخاذ أصغر خطوة.

يا الله، لن أكون سلبيًا مجددًا ولن أتراجع فيما بعد أبدًا.

لا تتخلَّ عني، فلا أستطيع العيش بدونك.

يا الله، أصلِّي لأن تمنحني توبيخك ودينونتك وتنقيتك،

حتى يتطهَّر فسادي، وأتمكَّن من العيش مثل إنسان.

السابق:تسبيح لله من أحفاد مؤآب

التالي:افهم الحق وتمتَّع بالحرِّية

قد تحب أيض ًا

  • قدم قلبك وجسدك لتتميم إرسالية الله

    I كأعضاء في الجنس البشري ومسيحيين مكرسين، مسؤوليتنا والتزامنا أن نقدم جسدنا وعقلنا لتتميم إرسالية الله. لأن كياننا بأسره قد جاء من الله، وموجود بفضل …

  • أغنيَّة الغالبين

    I الملكوت يتنامى في هذا العالم. الملكوت يتنامى في هذا العالم. يتشكَّل بين البشر، ويعلو بينهم. لا يمكن لأيِّ قوّةٍ تدمير ملكوت الله. الله يسير بين أبنا…

  • هلْ تعرفُ مصدرَ الحياةِ الأبديةِ؟

    I اللهُ مصدرُ حياةِ الإنسانِ؛ السماءُ والأرضُ تحييانِ بقوتِهِ. لا شيءَ حيٌّ يمكنُهُ أنَ يتحررَ منْ نطاقِ حكمِ وسلطانِ اللهِ. لا يهمُّ منْ أنتَ، كلُّ …

  • اختبرتُ محبَّة الله في التَّوبيخ والدَّينونة

    1 يا الله، مع أنَّني احتملت مئات التَّجارب والضِّيقات، ومِن الموت قاربت الخطوات، سمحت لي هذه المعاناة أنْ أعرفك حقًّا، وأنْ أنال خلاصًا فائقًا. لو فار…