نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

156 التجسيد الحقيقيّ لسلطان الخالق

سرعة

156 التجسيد الحقيقيّ لسلطان الخالق

I

مصير الإنسان والكون متشابكان بإحكام

مع سيادة الخالق.

هما مرتبطان ارتباطًا وثيقًا بسلطانه وكلّ ما ينظمه.

ومن خلال قوانين كلّ شيء، يفهم الإنسان

قوة سيادته وترتيباته،

مع كلّ ما يسيطر عليه وما ينظّمه.

ومن خلال قوانين البقاء، ومن خلال مصائر كلّ الأشياء،

يعرفُ الإنسان كيف يحكم الله كلّ شيء.

قوته هي العليا.

لا يمكن لأيّ مخلوق انتهاك سيادةِ الله.

ولا لأيّ قوّة تغيير ما هو مقدّر من الله.

إنّه من خلال قوانينه تستمر الحياة وتتكاثر عصرًا بعد عصر.

هذه هي الحقيقة، هذه هي حقيقة،

هذه هي حقيقة سلطانه.

 

II

ومن خلال دورات حياة كلّ الأشياء، يرى الإنسان بالفعل

كلّ ترتيبات الله وكيف تتعدّى

كلّ القوانين الدنيوية، وتتغلب على كلّ القوى الأخرى.

ومن خلال قوانين البقاء، ومن خلال مصائر كلّ الأشياء،

يعرف الإنسان كيف يحكم الله كلّ شيء.

قوته هي العليا.

لا يمكن لأيّ مخلوق انتهاك سيادة الله.

ولا لأيّ قوّة تغيير ما هو مقدّر من الله.

إنّه من خلال قوانينه تستمر الحياة وتتكاثر عصرًا بعد عصر.

هذه هي الحقيقة، هذه هي حقيقة،

هذه هي حقيقة سلطانه.

 

III

مع أن الإنسان يرى من خلال القوانين الشيئيّة

حكم الله وتنسيقه لكلّ الأشياء،

كم من الناس يفهمون مبدأ حكمه للكون؟

كم منهم قادرون على معرفة سيطرته على مصيرهم والخضوع لها؟

من يمكنه حقًا أن يفهم أنّ مصير الإنسان كلّه في يده؟

ومن خلال قوانين البقاء، ومن خلال مصائر كلّ الأشياء،

يعرف الإنسان كيف يحكم الله كلّ شيء.

قوته هي العليا.

لا يمكن لأيّ مخلوق انتهاك سيادة الله.

ولا لأيّ قوّة تغيير ما هو مقدّر من الله.

إنّه من خلال قوانينه تستمر الحياة وتتكاثر عصرًا بعد عصر.

هذه هي الحقيقة، هذه هي حقيقة،

هذه هي حقيقة سلطانه.

 

من "الكلمة يظهر في الجسد"

 

السابق:طريق معرفة سلطان الله

التالي:لن تعرف الله أبدًا من خلال التصورات والخيال

قد تحب أيض ًا

  • الله القدير قد أخضعنا

    البيت الأول الله القدير، الله العمليّ! لقد أفسدنا الشَّيطان كثيرًا. تنمو جذورنا الفاسدة في الخطيئة. ونعيش شبه الشَّيطان. نحن مملوؤون بشخصيَّة الشَّيطا…

  • لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

    لا أحد يدري بوصول الله، لا أحد يرحّب به. وما زاد، أنّ لا أحد يعرف كلّ ما سيفعله. I تظلّ حياة الإنسان ثابتةً؛ نفس القلب، والأيّام المعتادة. يحيا ال…

  • هلْ تعرفُ مصدرَ الحياةِ الأبديةِ؟

    I اللهُ مصدرُ حياةِ الإنسانِ؛ السماءُ والأرضُ تحييانِ بقوتِهِ. لا شيءَ حيٌّ يمكنُهُ أنَ يتحررَ منْ نطاقِ حكمِ وسلطانِ اللهِ. لا يهمُّ منْ أنتَ، كلُّ …

  • الطّريقة لتهدئة قلبك أمام الله

    البيت الأول طرق تهدئة قلبك أمام الله هي: اعزلْ قلبك عن الأمور الخارجيّة، وكنْ هادئًا أمامه، وصَلّ بقلب غير منقسم. بهدوء قلبك أمام الله، كلْ واشربْ كلا…