560 كيفية فهم الطبيعة البشرية

1 من جهة معرفة طبيعة البشر، أهمّ الأمور هو معرفتها من منظور نظرتهم إلى العالم وإلى الحياة وإلى القيم. كل مَن هم مِن إبليس يعيشون لأنفسهم. تأتي نظرتهم إلى الحياة وحِكَمهم بالدرجة الأولى من أقوال الشيطان، مثل: "فليخلّص كل واحد نفسه، اللهم نفسي". الكلام الذي نطق به ملوك الأبالسة هؤلاء والعظماء وفلاسفة الأرض قد أصبح حياتهم. تحديدًا، معظم كلام كونفوشيوس الذي يبجِّله الصينيون على أنّه "حكيم"، قد أصبح حياة الناس. ثمة أيضًا الأمثال الشهيرة في البوذية والطاوية، والمقولات الكلاسيكية المذكورة كثيرًا لشخصيات شهيرة متنوعة؛ كل هذه هي ملخّص لفلسفة الشيطان وطبيعته. إنّها أيضًا أفضل الصور والتفسيرات لطبيعة الشيطان.

2 هذه السموم التي غُرست في القلب البشري آتية كلها من الشيطان؛ لا يأتي أيّ منها من الله. هذه الأكاذيب والهراء تتعارض مع كلام الله تعارضًا مباشرًا أيضًا. من الواضح جليًا أنّ وقائع كل الأمور الإيجابية تأتي من الله، وكل تلك الأمور السلبية التي تُسمِّم البشر تأتي من الشيطان. بالتالي، يمكنك تمييز طبيعة الشخص وانتماءه من آرائه بخصوص الحياة والقيم. لقد أفسد الشيطان الإنسان إلى أبعد حدٍّ. يسري سُمّ الشيطان في دم كل شخص، وطبيعة الإنسان فاسِدة وشريرة ومضادة للإصلاح بوضوح، ممتلئة بفلسفات الشيطان ومنغمسة فيها – فهي طبيعة متمردة تمامًا على الله.

مقتبس من الكلمة، ج. 3. أحاديث مسيح الأيام الأخيرة. كيفية معرفة طبيعة الإنسان

السابق: 559 افهم حالاتك الحقيقية لتفهم نفسك

التالي: 561 كيفية تحليل طبيعتك

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

269 الله يسعى لروحك وقلبك

1البشر التاركون عون القدير في الحياةيجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت.لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلكما زالوا يمانعون في غلق الأعين.في...

685 تمسَّكْ بما على الإنسان فعله

1تقديم عذراء، عذراء طاهرةٍ وجسد روحيّ مقدسيعني الحفاظ على قلب مُخلِص أمام الله.فقدرة البشر على الإخلاص لله هي الطهارة.عمل الروح القدس يشترط...

165 لا أحد يدري بوصول الله

لا أحد يدري بوصول الله،لا أحد يرحّب به.وما زاد، أنّ لا أحد يعرف كلّ ما سيفعله.1تظلّ حياة الإنسان ثابتةً؛نفس القلب، والأيّام المعتادة.يحيا...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب