تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

79 محبوبنا

البيت الأول

الله القدير، مسيح الأيام الأخيرة،

محبوبٌ من قِبَلِ شعبه كُلِّه.

يأتي بتواضع لتخليصِ البشرِ،

ويواجه هوانًا كبيرًا.

البيت الثاني

هو يجلب الحقّ، وطريق الحياة الأبدية،

ويظهر نورٌ فوق العالم المظلم.

تُخضَعُ ملايين القلوب لأن

كلامه هو الحقّ، ويملك قوة عظيمة.

البيت الثالث

عند سماع صوت الله، نُرفَعُ إليه،

ونحضر العشاء معه.

ننعَمُ بكلام الله ونتعلَّم الحقّ،

قلوبنا ممتلئة بالنُّور والفرح.

القرار

هناك الكثير لِنُحبَّه في الله،

لقد دخل قلوبنا بالفعل.

من خلال السعي إلى الحق،

سنبذل قصارى جهدنا لإرضاء الله.

من خلال ممارسة الحقّ،

والعيش حسب شبه الإنسان الحقيقي،

نتلقى نعمة الله ومحبته.

وسنسعى دائمًا لإرضاء الله.

البيت الرابع

الله القدير، مسيح الأيام الأخيرة،

محبوب من قِبَلِ شعبه كُلِّه.

تكشف كلمته القاسية طبيعة الإنسان،

وتمَسُّ كلمته اللطيفة قلب الإنسان.

البيت الخامس

طبيعته هي المحبة والرحمة،

ودينونته مهيبة وبارَّة.

كلامه يُستَخدَمُ ليُدينَ ويُطهِّر،

هو الواحد الذي نحبه أكثر من أي أحد.

البيت السادس

من خلال دينونتنا وتوبيخنا،

نرى أنه يستحقُّ المحبة كثيرًا.

ونحبه من الأعماق،

من أعماق قلوبنا.

القرار

هناك الكثير لِنُحبَّه في الله،

لقد دخل قلوبنا بالفعل.

من خلال السعي إلى الحق،

سنبذل قصارى جهدنا لإرضاء الله.

ومن خلال ممارسة الحقّ،

والعيش حسب شبه الإنسان الحقيقي،

نتلقى نعمة الله ومحبته.

سنسعى دائمًا لإرضاء الله.

قنطرة

نمنح كُلَّ ما نملكه له،

ونؤدي واجباتنا لإرضائه.

المسيح هو الطريق والحقُّ والحياة،

ويأتي ليُخَلِّصَ بكلامه.

نُقادُ إلى الملكوت،

ونقدم شكرنا على الخلاص.

القرار

هناك الكثير لِنُحبَّه في الله،

لقد دخل قلوبنا بالفعل.

من خلال السعي إلى الحق،

سنبذل قصارى جهدنا لإرضاء الله.

ومن خلال ممارسة الحقّ،

والعيش حسب شبه الإنسان الحقيقي،

نتلقى نعمة الله ومحبته.

سنسعى دائمًا لإرضاء الله.

السابق:إنه الله القدير الذي يحبني

التالي:اللهُ القديرُ، محبوبُنا

قد تحب أيض ًا

  • إيمان الإنسان الحقيقيِّ هو ما يأمله الله

    I يُلزِم الله الإنسان بمعاييرٍ صارمةٍ. إنْ كان ولاؤك له بشروطٍ، فلا يريد منك ما تزعُم أنّه إيمانُ. الله يمقت مَن بالنّوايا يخادعون، ومطالبهم مِنه يبتز…

  • شهادةُ حياة

    1 قد يُقبض عليَّ بسبب تقديم الشَّهادة لله، وأعرف في قلبي أنَّ هذه المعاناة هي مِن أجل البر. لو ذهبت حياتي كشرارةٍ في غمضة عينٍ، سأظلُّ أفتخر بتقديم ال…

  • حديثٌ مِن القلب للقلب مع الله

    البيت الأول يا الله! كثيرٌ في قلبي الكلام الّذي أودّ أنْ أُحدّثك به. بكلامك باب القلب انفتح وسمعتُ صوتك. كلامك حقٌّ، ينعش قلبي كماء النبع. متأمّلةً في…

  • الله سخيّ في رحمته وشديد في غضبه

    رحمة الله وتسامحه موجودان، هذا حقيقيّ جدًا وصحيح، لكن عندما يصبّ الله غضبه، فإنّ قداسته وبرّه يريان الإنسان أيضًا أنّ الله لا يحتمل الإثم. I حينَ …