431 ثمار تهدئة قلبك أمام الله

I

لتكون أمام الله، وتجعل كلامه حياتك،

أولاً يجب أن تستكن.

فقط عند سكونك،

الله سينيرك ويجعلك تفهم.

كلما ازداد الإنسان سكونًا في حضرة الله

يستنير أكثر،

فعلى البشر بالتقوى والإيمان،

طريق الكمال الوحيد.

فقط حين تستكين أمام الله،

سوف تفهم كلامه الحالي،

وتمارس استنارة الروح القدس،

قادرًا على فهم مقاصد الله،

وتوجيهه الواضح لك في الخدمة،

وفهم تأثير وإرشاد الروح القدس،

قادرًا أن تحيا بإرشاد الروح القدس.

هذه الثمار ستجنيها باستكانك أمام الله.

II

فأن تستكن أمام الله

هو مفتاح الدخول للحياة الروحية.

تدريبك الروحي سيصير فعالاً

بسكونك أمامه.

إن لم تستطع تهدئة قلبك أمام الله،

لن تستطيع نوال عمل الروح القدس.

فقط حين تستكين أمام الله،

سوف تفهم كلامه الحالي،

وتمارس استنارة الروح القدس،

قادرًا على فهم مقاصد الله،

وتوجيهه الواضح لك في الخدمة،

وفهم تأثير وإرشاد الروح القدس،

قادرًا أن تحيا بإرشاد الروح القدس.

هذه الثمار ستجنيها باستكانك أمام الله.

III

حين لا يفهم البشر كلام الله بوضوح،

حين لا يفهم مقاصد الله أو طريق الممارسة

أو عندما تنقصهم أساسيات كيفية التصرف.

كلها أمور لأن قلوبهم أمام الله لم تستكن.

فقط حين تستكين أمام الله،

سوف تفهم كلامه الحالي،

وتمارس استنارة الروح القدس،

قادرًا على فهم مقاصد الله،

وتوجيهه الواضح لك في الخدمة،

وفهم تأثير وإرشاد الروح القدس،

قادرًا أن تحيا بإرشاد الروح القدس.

هذه الثمار ستجنيها باستكانك أمام الله.

هدف السكينة هو الجدية والعملية،

أن تفهم كلام الله بوضوح.

وبالنهاية تفهم الحق وتعرف الله.

من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 430 ممارسة الهدوء أمام الله

التالي: 432 الأتقياء هم الذين كثيرًا ما يهدؤون أمام الله

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

170 شهادةُ حياة

1قد يُقبض عليَّ بسبب تقديم الشَّهادة لله،وأعرف في قلبي أنَّ هذه المعاناةهي مِن أجل البر.لو ذهبت حياتي كشرارةٍ في غمضة عينٍ،سأظلُّ أفتخر...

330 هل شعرتم بآمال الله لكم

1 الإنسان "يحبني"، ليس لأن حبه لي فطري، ولكن لأنه يخشى التوبيخ. من ولد من بين الناس وهو يحبني؟ من يعاملني بمحبة كما لو كنت قلبه؟ لذلك ألخص...

296 حزن الفاسدين من البشر

1 بعد عدة آلاف من السنين التي ساد فيها الفساد، أصبح الإنسان فاقداً للحس ومحدود الذكاء، وغدا شيطاناً يعارض الله، حتى وصل الأمر إلى أن تمرد...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب