187 سأبادل الله محبته

1

همت على وجهي في العالم لسنوات، ونما فسادي.

بفضل نطق الله للحق وخلاصه لي، عدت إلى أسرة الله.

من خلال دينونة الله وتوبيخه رأيت وجهي الحقيقي.

لكم أفسدني الشيطان وأصبحت لا أملك أدنى شبه بالإنسان الحقيقي.

عشت طبقًا لفلسفات الشيطان وقوانينه وسعيت للشهرة والثروة.

شعرت بخواء شديد لغرقي في الخطية وتعلمت أخيرًا أن أسعى للطريق الحق.

اتبعت الله وتحملت الاضطهاد والشدائد ورأيت جذور شر الإنسان.

أكره فسادي العميق وأعزم على السعي إلى الحق والحياة شبه الإنسان.


2

في هذا الزمن الشرير، تعيش كل البشرية في الظلمة.

تشبه حقائق الله الضوء الساطع الذي ينير هذا العالم المظلم.

الآن خلصني الله، وما زال عليّ أن أسعى لتغيير شخصيتي.

من دون واقع الحق كيف أكون مؤهلًا لاستخدام الله وأن اشهد له؟

مهما كان حجم التنقية أو الألم اللذين عليّ مواجهتهما، سأسعى لأن يكملني الله.

طهرتني دينونة الله والآن أعيش شبه الإنسان الحقيقي.

أعرف أن المسيح هو الطريق والحق والحياة، وسأتبع الله صامدًا إلى المنتهى.

نعمة خلاص الله هائلة وسأمنح حياتي لمبادلته محبته.

السابق: 186 لقد رأيتُ أن قلب الله أكثر جمالاً وطيبةً

التالي: 188 عازم على أن أبقى مكرّسًا ذاتي كليًا لله

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

1015 أعظم نعمة يهبها الله للإنسان

Iعند اكتمال كلمات الله، ينشأ الملكوت.عندما يعود الإنسان لطبيعته، فإن ملكوت الله حاضر.يا شعب الله في الملكوت، سوف تستعيدون الحياة المرجوة...

8 اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

Iما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ!أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون.رأينا خرابَ أورشليم!نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

جدول المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب