نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

201 الاستيقاظ من شخصية إنسان مهادن

1

اعتدت أن أكون إنسانًا مهادنًا يتبع فلسفات حياة الشيطان،

معطيًا قيمة للسلام والتحمّل فوق كل شيء آخر، ومتجنبًا الجدل مع أي شخص.

عندما كنت أفعل أشياء أو أتفاعل مع الآخرين، كنت أحمي غروري واعتدادي بذاتي ومكانتي.

أغمضت عيني عن الحق، ولم أكن أخبر عمَّا رأيته بوضوح.

إن وجد أمر ما لا يخصني، كنت أتخلَّى عن مبادئي وأغض طرفي عنه.

كنت أحمي نفسي وأخون ضميري حتى لا أزعج أحدًا.

استسلمت للمِحن، وعشت حياة حقيرة وفقدت إنسانيتي.

كنت بدون شخصية أو كرامة، ولا أستحق أن أكون إنسانًا.

2

بعد اختبار دينونة كلام الله، استيقظت فجأة.

وعندما فهمت الحق، رأيت بوضوح حقيقة شر البشر وفسادهم.

سقطتُ أمام الله وشعرت بندم في قلبي.

كرهت أنانيتي ودناءتي، ومقت نفسي لفقدان نزاهتي وكرامتي.

لقد انكشف أخيرًا هذا الإنسان المهادن: لقد آذيت الآخرين وآذيت نفسي واستحققت كراهية الله.

لا أستطيع الهروب من دينونة الله ببراعتي وخداعي ونفاقي.

كلام الله هو الحق، وأسمى مبادئ في الحياة.

يطيع الناس الأمناء الله، ويتصرفون باستقامة وبقلب منفتح.

يمارسون الحق وينالون رضى الله، ويعيشون في النور.

أنا عازم على أن أصبح شخصًا أمينًا، وأن أعيش بحسب كلام الله،

وأن أطرح عني الالتواء والخداع، وأن أخاف الله وأحيد عن الشر.

سوف أؤدي واجبي بأمانة وأعيش بحسب شبه إنسان حقيقي لتمجيد الله.

السابق:دينونة الله خلَّصتني

التالي:توبة صادقة

قد تحب أيض ًا

  • البشر والله يشتركان في نعيم الإتحاد

    I بدأ الله عمله في كلّ الكون، يستيقظ الجميع ليطوفوا حول عمله. وحين يسافر الله فيهم يتحرّرون. من قيود إبليس والمحنة العظيمة للأبد. فعندما يحين يوم…

  • في الأيام الأخيرة، يُحقق اللهُ كل شيء بشكل أساسي من خلال الكلمة

    1 عندما يصير الله جسدًا في الأيام الأخيرة، فإنه يستخدم كلمته بصورة أساسية لتحقيق الكل ولجعل الكل واضحًا. لا يمكنكم أن تروا ماهيته سوى في كلماته؛ ولا…

  • قد كُشِفَت كل الأسرارِ

    إله البر القدير، القدير! فيك كل شيء مُعلن. كل سر، من الأزل إلى الأبد، لم يكشفه إنسان، مُعلن فيك وظاهر. I لا حاجة للطلب والبحث على غير هدى، لأن شخص…

  • الأمر المُفجِع

    المقطع الأول الله يرى في كلِّ مختاريه فساد طبيعة الشيطانِ، لذلك حين يعمل الله فيهِم لا يجد مافيه صلاح. ما قبل القرار الأول‎ فالروح القدس بعمله يحرّك …