تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

الكلمة يظهر في الجسد

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

الفصل الثلاثون

استيقظوا، إخوتي! استيقظن، أخواتي! لن يتأخر يومي، الوقت هو الحياة واقتناصه هو إنقاذٌ للحياة! ليس الوقت ببعيد! إذا أجريتم امتحاناتِ قبولٍ للدخول إلى الكُلّية ولم تنجحوا، بإمكانكم معاودة المحاولة مع تحضيرٍ مكثف استعداداً للامتحان. ومع ذلك، لن يتأخر يومي مثل هذا التأخير. تذكّروا! تذكّروا! أحثّكم بهذه الكلمات الطيبة. ها هي نهايةُ العالم تتكشّف أمام أعينكم وكارثةٌ عظيمة تقترب بسرعة. أيّها أكثر أهميةً بالنسبة إليكم: حياتكم، أم نومكم وأكلكم وشربكم ولباسكم؟ لقد آن الأوان كي ترجّحوا إحدى الكفّتين. لا ترتابوا بعد الآن ولا يصرفنّكم الخجل عن اليقين!

يا للجنس البشري كم يثير الشفقة! يا لِعَماه! يا لقسوته! أنتم عملياً تصمّون آذانكم عن سماع كلمتي – هل حديثي لكم بلا جدوى؟ لا تزالون مقصّرين، لماذا؟ ما السبب؟ ألم يسبق لكم يوماً أن فكّرتم في هذا؟ لمن أقولُ ما أقول؟ آمنوا بي! أنا مخلّصكم! أنا إلهكم الواحد القدير! حافظوا على الانتباه! حافظوا على الانتباه! الوقت الذي يضيع لا يعود ثانيةً، تذكروا هذا! لا يوجد مكانٌ على وجه الأرض تبتاعون منه دواءً يخفّف من ألم الندم! إذاً، بأية طريقة سأقول لكم هذا؟ ألا تستحقُ كلمتي منكم النظر بعناية والتأمّل ملياً؟ أنتم تستهترون بكلماتي ولا تتحمّلون المسؤولية عن حياتكم إلى حد كبير، وكيف لي أن أتحمل هذا؟ كيف يمكنني ذلك؟

لماذا يستغرق الأمرُ وقتاً طويلاً معكم لتحصلوا على حياةٍ كنَسِيةٍ قويمة؟ السبب هو افتقاركم للإيمان وعدم استعدادكم لدفع الثمن وعدم رغبتكم بتقدمة أنفسكم لي وبذلها أمامي. استيقظوا، أبنائي! آمنوا بي، أبنائي! أحبّتي، لمَ لا تستطيعون تقدير ما بقلبي؟

السابق:الفصل التاسع والعشرون

التالي:الفصل الحادي والثلاثون

قد تحب أيض ًا

  • الفصل الخامس والثلاثون

    تنطلق الرعود السبعة من العرش، فتهزّ الكون، وتقلب السماء والأرض رأساً على عقب، وتدوي عبر السماوات! الصوت شديد النفاذ لدرجة أن الناس لا يستطيعون الهرب …

  • الله ذاته، الفريد (ب)

    شخصية الله البارة والآن بعد أن استمعتم إلى الشركة السابقة حول سلطان الله، فأنا على ثقة بأنكم قد أصبح لديكم قدرٌ من المعرفة حول هذا الموضوع. إن المقدار…

  • كيف يمكن للإنسان الذي حصر الله في تصوراته أن ينال إعلانات الله؟

    يمضي عمل الله قُدُمًا، ومع أن الهدف من عمله لا يتغير، إلا أن الوسائل التي يعمل بها تتغير باستمرار، وكذلك من يتبعونه. كلما كثُر عمل الله، كلما عرف الإ…

  • الفصل التاسع عشر

    إن الالتزام الذي على البشرية هو أن تأخذ كلماتي كأساس لبقائها. يجب أن يؤسس الإنسان نصيبه الفردي في كل جزء من كلماتي؛ عدم فعله هذا يُعدُّ طلبًا للمتاعب …