الفصل الحادي والثلاثون

أحب جميع أولئك الذين يرغبون بي بإخلاص. إذا ركّزتم على محبتي، فسأبارككم بكل تأكيد إلى أبعد الحدود. هل تفهمون مقاصدي؟ في بيتي ما مِنْ فرقٍ بين ذوي مكانةٍ عاليةٍ أو متدنّية. كل واحد منكم هو ابني وأنا أبوكم، إلهكم. أنا العالي وأنا المتفرّد. أتحكم في كل شيء في الكون!

في بيتي، عليكَ أن "تخدمني بتواضعٍ وبخفاء". يجب أن تفعّل هذه العبارة كشعار لك. لا تكن ورقةً على شجرة بل كنْ جذر الشجرة وتجذرْ بعمق في الحياة. ادخل في تجربةٍ حقيقيةٍ للحياة وعشْ وفق كلماتي. ابحث عني أكثر في كل أمر واقترب مني وتكلّم معي. لا تهتم لأي أمر خارجيّ، ولا تدَعْ أحداً أو حدثاً أو شيئاً يتحكم بك، ولكن تكلّم مع الأشخاص الروحيين فقط حول ماهيّتي. افهم مقاصدي، ودعوا حياتي تنساب فيكم وعشْ وفقاً لكلماتي وامتثل لمتطلّباتي.

ابذلْ قوتك بكاملها على المسائل التي قمتُ بتكليفك بها؛ ابذل استطاعتك كاملةً لإرضاء قلبي. أنا قوتك وأنا فرحتك... أنا كل شيء بالنسبة إليك. فقط اسْعَ إليّ. أعرفُ رغبات قلبك الحقيقية وأعرفُ أنك تبذل نفسك بصدق لي ولكن عليك أن تعلم كيف تكرّس نفسك لي في بيتي وكيف تتابعني حتى النهاية.

الكنيسة هي قلبي وأنا أتحرّق قلَقاً لبناء كنيستي. عليكَ بذل نفسك لي عبر تقدِمة نفسك دون أدنى قدْرٍ من التحفّظ، وإظهار حرصك على مقاصدي كي يرضى قلبي.

السابق: الفصل الثلاثون

التالي: الفصل الثاني والثلاثون

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

الممارسة (2)

كان الناس في أزمنة سابقة يدربون أنفسهم حتى يكونوا مع الله ويعيشوا في الروح في كل لحظة من اللحظات. إذا ما قورِنَ ذلك بممارسة اليوم، فإنه...

مشكلة خطيرة جدًا: الخيانة (1)

إن عملي على وشك الاكتمال. لقد أصبحت السنوات العديدة التي قضيناها معًا ذكرى لا تُحتمل، وقد واصلت تكرار كلماتي وأظهرت عملي الجديد باستمرار....

العمل والدخول (6)

العمل والدخول عمليان بصورة أصيلة، ويشيران إلى عمل الله ودخول الإنسان. إن عجز الإنسان التام عن إدراك وجه الله الحقيقي وعمله قد صعَّب بشدة من...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب