741 خافوا الله لِتنالوا حمايتِهِ

1 أن تكون عمليًا في سلوكك وأفعالك، وألا تبتعد عن الصلاة في أي شيء تفعله، وتمْثُلَ كثيرًا أمام الله، ولا تبتعد مطلقًا عن الله – هذه هي أساسيات الإيمان بالله! مهما كانت حياتك عظيمة، ومهما بلغَ عِظَمُ قامتك، أو مقدار واقع الحقِّ الذي دخلتَه، ففي قلبك، يجب ألا تترك الله وألا تبتعد عنه. قد تقول: "لن أبتعد كثيرًا عن الله؛ سأبتعد لفترة قصيرة فقط، حسنًا؟" ما هذه الكلمات؟ المسألة ليست مسألة قُرب أو بُعد، فإذا لم يكن الله موجودًا في قلبك تكونُ قد ابتعدت عنه بالفعل. الأشخاص الذين يبتعدون عن الله لا يتَّقونه في كثير من الأحيان.

2 عندما يبتعد الناس عن الله، ماذا تكون العواقب؟ بمجرد قيامهم بذلك، يصبحون عرضة للسقوط أسرى في يد الشيطان في أي وقت. وبعد ذلك، سوف يكشفون عن شخصيتهم الشيطانية من خلال كلماتهم وأفعالهم. غالبًا ما سيرتكبون الأخطاء، ويتمردون على الله، وسيعطلون حياة الكنيسة ويعوِّقونها. ويكونون عُرضةً في أي وقت لِخطَرِ استخدام الشيطان وأَسْرِهِ لهم - كم هذا مخيف! وهكذا، فقط إذا لم تبتعد عن الله في قلبك، وتمكَّنت من العيش أمام الله في جميع الأوقات يمكنك أن تكون شخصًا يخاف الله، وفقط بمجرد أن تكون لديك هذه العقلية، يستطيع الله أن يحميك من السير في الطريق الخطأ.


من "مشاركات الله" بتصرف‎‎

السابق: 740 وحدهم الذين يتّقون الله يستطيعون أن يتمسّكوا بالشهادة في التجارب

التالي: 742 وحدهم مَنْ يتّقون الله هم سعداء

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

85 كل الطريق بصحبتك

البيت الأولجُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور.بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور.كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب