نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

147 شخصيةُ اللهِ البارةُ فريدةٌ

سرعة

147 شخصيةُ اللهِ البارةُ فريدةٌ

I

يعبرُ اللهُ عنْ شخصيتِهِ البارةِ بطرقٍ ومبادئَ فريدةٍ،

ولا تخضعُ لسيطرةِ الناسِ أوِ الأحداثِ أوِ الأشياءِ.

لا يمكنُ لأحدٍ تغييرُ أفكارِهِ أوْ معتقداتِهِ،

أوْ إقناعُهُ بتجربةِ مسارٍ مختلفٍ.

هذهِ هيَ الطبيعةُ الفريدةُ لشخصيةِ الخالقِ البارةِ!

شخصيتُهُ البارةُ! شخصيتُهُ!

II

يدينُ اللهُ بشخصيتِهِ البارةِ كلَّ أفعالِ الخليقةِ وكلَّ أفكارِهِا.

وبِناءً على هذا، يرسلُ غضبًا أوْ يمنحُ رحمةً.

ولا يمكنُ لأحدٍ أنْ يغيّرَ رحمتَهُ أوْ غضبَهُ،

ويمكنُ لجوهرِهِ فقطْ أنْ يقررَ هذا المسارَ.

هذهِ هيَ الطبيعةُ الفريدةُ لشخصيةِ الخالقِ البارةِ!

شخصيتُهُ البارةُ! شخصيتُهُ!

III

شخصيةُ اللهِ البارةُ قدوسةٌ وفريدةٌ؛

لا يمكنُ لأحدٍ أنْ يسيءَ لهذا أوْ يشككَ فيهِ.

لا يمكنُ لأحدٍ أنْ يمتلكَها، مخلوقٌ أوْ غيرُ مخلوقٍ.

غضبُ اللهِ مقدسٌ؛ ولا يمكنُ الإساءةُ إليهِ.

تحملُ رحمتُهُ أيضًا نفسَ الطبيعةِ.

هذهِ هيَ الطبيعةُ الفريدةُ لشخصيةِ الخالقِ البارةِ!

شخصيتُهُ البارةُ! شخصيتُهُ!

IV

لا يمكنُ لأحدٍ أنْ يحلَّ محلَ اللهِ في أفعالِهِ، مخلوقٌ أوْ غيرُ مخلوقٍ،

ولا أنْ يهلكَ سدومَ ويخلصَ نينوى كما فعلَ اللهُ.

هذهِ هيَ الطبيعةُ الفريدةُ لشخصيةِ الخالقِ البارةِ!

شخصيتُهُ البارةُ! شخصيتُهُ البارةُ! شخصيتُهُ!

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:المعنى الرمزيُّ لغضبِ الله

التالي:لا أحد يمكن أن يعوق عمل الله

قد تحب أيض ًا

  • لقد كسبتَ الكثير بسبب الإيمان

    مقدمة خلال الدينونة، ترى الوجهة النهائية لخليقة الله، ترى الخالق الذي يستحق الحب. في عمل الإخضاع، تفهم الحياة البشرية تمامًا، وترى ذراعيّ الله. البيت…

  • طريقُ البشريةِ الوحيدُ للدخولِ إلى الراحةِ

    المقطع الأول أولئكَ الذينَ يثبُتونَ أثناءَ تطهيرِ اللهِ النهائيِّ بالتوبيخِ والدينونةِ سيدخلونَ للراحةِ الأخيرةِ. أولئكَ الذينَ تحرروا منْ تأثيرِ الشي…

  • قدم قلبك وجسدك لتتميم إرسالية الله

    I كأعضاء في الجنس البشري ومسيحيين مكرسين، مسؤوليتنا والتزامنا أن نقدم جسدنا وعقلنا لتتميم إرسالية الله. لأن كياننا بأسره قد جاء من الله، وموجود بفضل …

  • كل الطريق بصحبتك

    البيت الأول جُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور. بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور. كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة جدّا، حق هي…